كوريا الشمالية تتهم أمريكا بشن هجمات الكترونية على نظم الاتصال بالانترنت

Image caption الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بشن هجمات الكترونية على نظم الحاسب الآلي الخاص بالاتصال بالانترنت وسط تصعيد في حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إن الهجمات، التي وصفتها "بالمركزة والمتلاحقة" توافقت مع المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها القوات الكورية الجنوبية والأمريكية.

يشار الى ان مواقع كورية شمالية رسمية تعود لوكالة الانباء KCNA والخطوط الجوية الكورية الشمالية وصحيفة رودونغ سينمون الناطقة باسم حزب العمل الحاكم تعطلت لفترات متفاوتة في الايام الماضية.

وكانت حدة التوتر بين الكوريتين قد تصاعدت في الاسابيع الاخيرة عقب قيام كوريا الشمالية باجراء تجربة نووية ثالثة الشهر الماضي.

وأدى ذلك الى قيام الأمم المتحدة بتشديد العقوبات التي تفرضها على بيونغيانغ، مما حدا بالكوريين الشماليين الى اصدار تهديدات ضد المنظمة الدولية وضد المناورات الامريكية الكورية الجنوبية التي تجرى دوريا كل سنة.

وقالت كوريا الشمالية إنها قررت الغاء اتفاق الهدنة وكافة اتفاقات عدم الاعتداء التي وقعتها مع كوريا الجنوبية، كما قطعت الخط الهاتفي الساخن الذي يربط بين قيادتي البلدين.

يذكر ان الكوريتين ما زالتا في حالة حرب مع بعضهما من الناحية الفنية على الاقل، إذ لم يتم التوقيع على اتفاق سلام رسمي بعد ان وضعت الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953 أوزارها.

من جانبها، تقول كوريا الجنوبية إنه ليس من صلاحية جارتها الشمالية الغاء اتفاق الهدنة من جانب واحد ودعت بيونغيانغ الى التهدئة.

ووصفت كوريا الشمالية الهجوم الالكتروني الذي تعرضت له بأنه "عمل جبان وخسيس،" وقالت "إنه ليس سرا ان الولايات المتحدة ونظام كوريا الجنوبية العميل يعززان قدراتهما الألكترونية في محاولة لتكثيف نشاطاتهما التخريبية ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية."

وتقول مراسلة بي بي سي في العاصمة الكورية الجنوبية سيؤول إن الاتهامات بالتسلل الالكتروني توجه عادة من الجنوب نحو الشمال، فاجهزة المخابرات الكورية الجنوبية تقول إن كوريا الشمالية تحاول بشكل دائب التسلل الى شبكات الكمبيوتر الجنوبية ويعتقد ان بيونغيانغ نجحت مرة واحدة على الأقل في السنوات الاخيرة باختراق انظمة الكمبيوتر في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

يذكر ان إمكانية استخدام الانترنت محدودة جدا بالنسبة للكوريين الشماليين العاديين، الذين لا يتمكنون من الوصول الا الى عدد محدود من المواقع الحكومية.

المزيد حول هذه القصة