الطفل الذي أخرج من بطن أمه بعد حادث سير يلقى مصير والديه

نيويورك
Image caption هرب سائق السيارة التي صدمت سيارة الزوجين

أعلن متحدث باسم عائلة الزوجين اللذين قتلا في حادث سير في بروكلين في نيويورك أن الطفل الذي أخرجه الأطباء من بطن أمه القتيلة حيا توفي اليوم.

وأوضح إسحاق أبراهام أن الأطباء أخرجوا من بطن الأم المتوفاة طفلا يزن 1.8 كلغ، لكنه توفي صباح اليوم.

وكان ناخمان غلاوبر وزوجته رايزي -وكلاهما يبلغ من العمر 21 عاما- متوجهين إلى المستشفى بسيارة أجرة في حي بروكلين عندما صدمتها سيارة أخرى بالقرب من منزلهما.

وقالت الشرطة إن الزوجين توفيا في المستشفى، ولكن الأطباء تمكنوا من إنقاذ الطفل الخديج.

وأضاف ناطق باسم الشرطة أن البحث جار عن سائق السيارة التي صدمتهما الذي كان قد فر من موقع الحادث.

وقالت الشرطة إن حالة سائق سيارة الأجرة التي كان يستقلها الزوجان مستقرة وإنه يتلقى العلاج في المستشفى.

ووقع الحادث بعد منتصف الليل بقليل قرب مسكن الزوجين في منطقة وليامزبورغ في حي بروكلين.

وكان الزوجان قررا التوجه الى المستشفى لأمر يتعلق بحمل رايزي غلاوبر، ولكن لم يتضح إن كانت على وشك الوضع فعلا.

والزوجان من أفراد الطائفة اليهودية المتشددة في بروكلين، وهي اكبر طائفة من نوعها في العالم خارج اسرائيل.

ونقلت صحيفة نيويورك بوست عن زعيم الطائفة الحاخام برنارد فريليتش قوله "إنها مأساة فظيعة حقا. كانا يوشكان على الاحتفال بولادة طفلهما البكر. تعجز الكلمات عن وصف ما جرى".