الجندي الأمريكي برادلي مانين يعترف ببعض التهم في تسريبات ويكيليكس

أقر الجندي الأمريكي برادلي مانين المتهم بتسريب عدد كبير من الوثائق السرية إلى موقع ويكيليكس بـ 10 تهم من أصل 22 تهمة موجهة إليه.

لكن مانين البالغ من العمر 25 عاما نفى أخطر تهمة موجهة إليه وهي تقديم مساعدة للعدو وبالتالي فإن المدعين العامين الأمريكيين قد يتابعون مانين قضائيا بشأن باقي التهم ومن ضمنها تهمة مساعدة العدو.

وإذا ثبتت هذه التهمة على مانين، فإنه يواجه حكما بالسجن المؤبد.

وقبل قاض عسكري قبول مانين بالذنب والذي يعني أنه قد يواجه حكما بنحو 20 عاما في السجن.

وكان مانين قال الخميس أمام هيئة المحكمة إنه سرب الوثائق بهدف إثارة نقاش عام بشأن السياسة الأمريكية.

وقال مانين أمام المحكمة "أعتقد أن الرأي العام وخصوصا الرأي العام الأمريكي لو اطلع على هذه المعلومات....فإنها قد تؤجج نقاشا داخليا بشأن دور الجيش وسياستنا الخارجية بصفة عامة".

وأضاف مانين أنه يقر بذنبه في إرسال وثائق إلى موقع ويكيليكس على نحو يخالف القوانين التنظيمية المعتمدة في الجيش الأمريكي لكنه لن يقر بالذنب فيما يخص انتهاك قوانين مكافحة التجسس الاتحادية.

ومضى للقول "اعتقدت أن (تسريب) هذه البرقيات لم تضر بأمن الولايات المتحدة، اعتقدت أنها تسبب إحراجا للولايات المتحدة".

وذكر مانين أن عثوره على مقطع فيديو يبين كيف أن موظفين في وكالة رويتر قتلا في العراق خلال شن ضربة جوية على أهداف يشتبه في أنها إرهابية سبب له صدمة.

"أكبر تسريبات"

ويُتهم مانين بإرسال آلاف من التقارير تخص أرض المعركة في العراق وأفغانستان و250 ألف برقية دبلوماسية ومواد سرية أخرى إلى موقع ويكيليكس في عامي 2009 و 2010 عندما كان يعمل محللا عسكريا في بغداد.

وتعتبر هذه التسريبات أكبر تسريبات من نوعها في تاريخ الحكومة الأمريكية.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن التسريبات هددت بفضح مصادر دبلوماسية وعسكرية ثمينة.

ونظم المؤيدون لمانين الذين يعتبرون أنه ساعد في كشف جرائم حرب وإطلاق الربيع العربي فعاليات السبت لتخليد احتجازه لليوم الألف على التوالي.

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن إن مانين بإنكاره التهم الخطيرة الموجهة إليه يكون قد فتح المجال امام جلسات مطولة لإثبات برائته او إدانته من قبل المحكمة فى سلسلة طويلة من التهم تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة.

وكان الادعاء يتوقع إقرار مانين بالتهم الموجهة اليه مقابل الحصول على عقوبة مخففة الا انه بات بانكاره هذا يواجه احتمال تلقى العقوبة القصوى فى حالة الإدانة.

المزيد حول هذه القصة