حفرة تبتلع رجلا من فلوريدا بعد انهيار غرفة نومه

منزل في فلوريدا
Image caption علق طاقم الإنقاذ جهوده مخافة انهيار المنزل

ابتلعت حفرة رجلا من فلوريدا يسمى جيفري بوش إذ اختفى على عمق 6 أمتار بعدما انهارت به الأرض وهوت غرفة نومه.

ويفترض أن جيفري البالغ من العمر 36 عاما في عداد الموتى بعدما فشل طاقم الإنقاذ في ربط الاتصال به.

وعلق طاقم الإنقاذ الجهود الهادفة إلى انتشال الرجل حتى يتمكنوا من تحديد حجم أساس المنزل الذي تضرر جراء تهاوي أرضية الغرفة.

وقال رون روجر وهو رئيس الإطفائيين إن الحفر مألوفة في هذه المنطقة من فلوريدا.

وأضاف أن "فلوريدا تقع على نظام من الكهوف إذ إن التعرية التي تصيب مياه الكهوف تتسبب في انهيارها وتشكل الحفر في السطح".

ويذكر أن قطر الحفرة 30 قدما وعمقها 20 قدما لكن المسؤولين حددوا منطقة الأمان في قُطْر بمئة قدم، معربين عن قلقهم من اتساع قطر الحفرة.

ومضى روجر للقول "لا نعرف مدى استقرار المنزل"، مضيفا أن أجزاء منه بدأت في الانهيار عندما كان أفراد الإنقاذ في داخله.

وقال أخ الضحية إنه سمع صوتا مدويا منتصف ليل الخميس ثم سمع أخاه يطلب المساعدة.

وأضاف أنه قفز إلى داخل الحفرة لكنه لم يتمكن من رؤية أخيه.

وقال والدموع في عينيه "كانت الأرضية لا تزال تنهار والمكان لا يزال يتصدع ويسقط. لكنني لم أهتم. أردت إنقاذ أخي".

ولم يتم الاتصال ببوش منذ ذلك الوقت رغم أن المسؤولين يقولون إنهم ركبوا كاميرات مراقبة وأجهزة تنصت في الحفرة.

ولجأت السلطات المحلية كإجراء احترازي إلى إجلاء الجيران عن المكان.

المزيد حول هذه القصة