نائب رئيس فنزويلا: تشافيز يتلقى علاج كيميائيا ويصارع من أجل الحياة

Image caption اخر صورة للرئيس الفنزويلي في المستشفى مع نجلتيه قبل السفر الى كوبا للعلاج عام 2012

يخضع الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز لعلاج كيميائي ضد مرض السرطان في المستشفى العسكري في كراكاس حيث يرقد منذ عودته من رحلة علاجية في العاصمة الكوبية هافانا.

و اكد نائب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على ان شافيز يتمتع بحالته معنوية جيدة ويصارع من اجل حياته.

ويتلقى شافيز العلاج الكيميائي للقضاء على ورم سرطاني سبق ان اجرى اربع عمليات جراحية في هافانا لاستئصاله كان آخرها في ديسمبر/كانون الاول.

من جانبها تقول الحكومة الفنزويلية ان الرئيس تشافيز يلتقي الوزراء وكبار المسؤولين في سريره حيث يتنفس باستخدام اجهزة طبية.

تصريحات مادورو جاءت اثر تعرضة لاتهامات من زعيم المعارضة هنيريكي كابريليس بانه يكذب بخصوص صحة الرئيس تشافيز.

واوضح نائب الرئيس ان تشافيز واطباءه قرروا بدء العلاج الكيميائي والاشعاعي بعد تحسن وضعه الصحي في يناير/كانون الثاني.

وذكر بان تشافيز قرر العودة الى فنزويلا بقوله يومها لمساعديه "سوف ادخل مرحلة جديدة مع العلاجات التكميلية وهي مرحلة اكثر صعوبة واريد ان اكون في الوطن لذا افعلوا كل ما يلزم لاعود الى كراكاس بامان".

وحرص مادورو وعدد من كبار المسؤولين الاخرين عل تكذيب "شائعات" بان الزعيم الغائب عن الانظار منذ عاد من كوبا قبل نحو اسبوعين هو "اما توفي واما ميت سريريا".

Image caption لقطة من القداس الذي اقيم امام المستشفي العسكري حيث يتلقى تشافيز العلاج

وقد اتهم نائب الرئيس وسائل الاعلام الدولية "بشن حملة لزعزعة استقرار البلاد عن طريق الكذب بشأن حالة تشافيز".

واتهم مادورو صحيفة ا بي ثي الاسبانية ومجموعة الاعلام الكولومبية كاراكول بشكل مباشر بشن "حملة لزعزعة استقرار فنزويلا عبر التركيز على تشافيز" بدون "احترام لانسان يخضع للعلاج" واصف هذه الوسائل الاعلامية بانها "فاشية".

وقام تشافيز بتعيين مادورو نائبا له قبل ان يغادر البلاد الى كوبا قبل 3 اشهر ومن يومها لم يشاهد الفنزويليون الرئيس تشافيز او يسمعوا صوته.

ويقول مراسل بي بي سي في فنزويلا ان اكثر من نصف المواطنين يعتقدون ان تشافيز سيتعافى ويعود الى تأدية مهام منصبه في مقابل نحو الثلث فقط يعتقدون العكس.

يذكر ان تشافيز قد اعيد انتخابة لفترة رئاسية جديدة تمتد 6 سنوات في اكتوبر/تشرين الاول الماضي الا انه لم يتمكن من اداء اليمين الدستورية حتى الان بسبب مرضه وهو الامر الذي اجازته المحكمة الدستورية.

المزيد حول هذه القصة