وقف عمليات البحث عن جيفري بوش ضحية حفرة فلوريدا

أقارب الضحية في حالة حزن
Image caption تجمع أقارب الضحية وجيرانه في موقع الحادث ووضعوا أكاليل الزهور

أعلنت فرق البحث والإنقاذ في ولاية فلوريدا الأمريكية وقف عملياتها لانتشال جثة جيفري بوش الذي ابتلعت حفرة عميقة غرفة نومه مساء الخميس الماضي.

وكان بوش الذي اعتبر في عداد الموتى قد اختفى بعد سقوطه في الحفرة التي ابتلعت الغرفة أثناء نومه.

وقال رئيس مقاطعة هيلزبره مايك ميريل " عند هذه المرحلة، لا يمكن بالفعل العثور على جثة بوش" مضيفا " نحن نتعامل مع نوع غير عادي من الحفر".

ويعد وجود حفر من الأشياء المألوفة في فلوريدا إلا أن معظمها صغير الحجم.

ويذكر أن قطر الحفرة بلغ 30 قدما وعمقها 20 قدما لكن المسؤولين حددوا منطقة الأمان في قُطْر بمئة قدم، معربين عن قلقهم من اتساع قطر الحفرة.

ومن المقرر أن يدمر المنزل الذي شهد الحادث بسبب خطورة السكن فيه كما قامت السلطات بإخلاء المنازل المجاورة.

يذكر أن فلوريدا عرضة لمثل هذه الحفر لأن هناك كهوف تحت الأرض من الحجر الجيري المسامي الذي يتحلل بسهولة في الماء، ووفقا لقوانين الولاية يجب التأمين على المنازل.

وتجمع بعض الجيران وأقارب بوش يوم السبت ووضعوا أكاليل الزهور في موقع الحادث.

وروى جيرمي شقيق الضحية وكان داخل المنزل وقت وقوع الحادث تفاصيل الواقعة قائلا إنه سمع صوتا مدويا منتصف ليل الخميس ثم سمع أخاه يطلب المساعدة.

وأضاف أنه قفز إلى داخل الحفرة لكنه لم يتمكن من رؤية أخيه.

وقال والدموع في عينيه "كانت الأرضية لا تزال تنهار والمكان لا يزال يتصدع ويسقط. لكنني لم أهتم. أردت إنقاذ أخي".

المزيد حول هذه القصة