الجيش النيجيري: قتلنا 20 مسلحا من جماعة بوكو حرام المتشددة

رهائن فرنسيون
Image caption بث شريط على الانترنت يزعم اختطاف الجماعة لعائلة فرنسية مكونة من 7 اشخاص.

قال الجيش النيجيري إنه قتل 20 مسلحا من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في معركة في شمال شرق البلاد يوم الأحد.

وقال متحدث باسم القوات المشتركة للجيش والشرطة النيجيرية في ولاية بورنو الشمالية الشرقية إن المسلحين قتلوا عند محاولتهم مهاجمة ثكنات عسكرية في قرية مونغونو، حيث صدت القوات الأمنية هجماتهم.

واضاف المتحدث أن القوات الأمنية سيطرت ايضا على أسلحة وذخائر تركها المسلحون، بيد أنه لم يتطرق إلى ذكر أي خسائر في الأرواح والمعدات في صفوف القوات الأمنية.

وتُتهم جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة بالمسؤولية عن سلسلة الهجمات الدموية في شمالي نيجيريا في السنوات الاخيرة.

لكن الجماعة لم تصدر أي تعليق على الهجمة الأخيرة في مونغونو الواقعة على بعد 200 كلم إلى الشمال من العاصمة الاقليمية مايدوغوري.

رهائن

وفي تطور منفصل، ظهر شريط فيديو ينسب إلى زعيم جماعة بوكو حرام ابو بكر شيكاو، ينفي فيه مشاركة جماعته في اي مفاوضات سلام مع الحكومة.

جاء ذلك بعد تقارير أشارت إلى أن قائدا كبيرا في جماعة بوكو حرام قد أعلن وقفا لاطلاق النار في وقت سابق من هذا العام.

Image caption قال الجيش إنه سيطر على أسلحة وذخائر تركها المسلحون

وتقول جماعة بوكو حرام إن عناصرها يقاتلون من اجل انشاء دولة اسلامية في الشمال النيجيري ذي الغالبية الاسلامية.

وتلام هذه الجماعة على مسؤوليتها عن مقتل نحو 1400 شخصا في وسط وشمال نيجيريا منذ عام 2010.

وفي الشهر الماضي، ظهر شريط فيديو يصور مسلحا يزعم أنه من جماعة بوكو حرام، يقول إن جماعته احتجزت سبعة اشخاص فرنسيين بينهم أربعة اطفال.

واوضح المسلحين أنه تم اختطاف الغربيين السبعة في الكاميرون، مطالبا بالافراج الفوري عن سجناء في نيجيريا والكاميرون مقابل اطلاق سراح الرهائن.

المزيد حول هذه القصة