إفتتاح الدورة 12 للبرلمان الصيني التي ستمهد لتولي شي جين بينغ رئاسة البلاد

الصين
Image caption شي جينبينغ وهو جنتاو

أفتتحت في العاصمة الصينية بيكين أعمال الدورة السنوية الـ12 للمجلس الوطني لنواب الشعب، التي تمثل انطلاق المرحلة الأخيرة لعملية التغيير في القيادة الصينية التي تجرى كل عشر سنوات.

ويحضر الاجتماعات التي تستمر على مدى أسبوعين ثلاثة آلاف مندوبا، بضمنهم عسكريون ورجال دين وممثلون عن الاقليات ورجال أعمال، أغلبهم اعضاء في الحزب الشيوعي، وذلك لاستكمال عملية اختيار أصحاب المناصب الحكومية القيادية، والتي بدأت العام الماضي.

وبدأت أعمال الدورة بكلمة لرئيس الوزراء المنتهية ولايته وين جياباو، تناول فيها أبرز أولويات الحكومة خلال العام الجاري وعلى الأخص في المجال الاقتصادي.

وحدد وين معالم سياسات الحكومة للعام المقبل، وقال إن الأولوية ستكون لضمان الرفاهية الإجتماعية للمواطنين، والحد من مشاكل التلوث الخطيرة في البلاد، والقضاء على الفساد في الحكومة.

وجاء في تقرير العمل الذي تلاه وين على اعضاء المؤتمر ان الصين قد حددت سقف نمو اقتصادها للعام الجاري بـ 7,5 بالمئة، وهي نفس نسبة النمو في العام الماضي.

كما جاء في التقرير ان الحكومة حددت هدفها فيما يخص التضخم عند 3,5 بالمئة، وهي نسبة اعلى مما كانت في العام الماضي والتي بلغت 2,6 بالمئة.

كما اعلنت الحكومة الصينية عن ان ميزانيتها الدفاعية سترتفع بنسبة 10,7 بالمئة في 2013 لتبلغ 115,7 مليار دولار.

كما سيشهد المؤتمر استكمال عملية تولي شي جين بينغ رئاسة الدولة من هو جنتاو.

وكان شي قد انتخب في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي زعيما للحزب الشيوعي الصيني، اكبر حزب سياسي في العالم.

وداب الاعلام الصيني الرسمي منذ تولي شي زمام قيادة الحزب على تصويره كرجل من عامة الناس يرفض المظاهر المصاحبة لمنصبه، وكوطني صلب.

ونقل عنه تصميمه القوي على القضاء على الفساد على كافة المستويات، وتحذيره من امكانية اندلاع القلاقل ما لم يتدارك الحزب ظاهرة الامتيازات التي يتمتع بها اعضاؤه.

ومن المقرر ايضا أن يتسلم لي كيشيانغ منصب رئاسة الحكومة من وين جياباو، وهو ارفع منصب اقتصادي في الصين. وسيعقد لي عند نهاية جلسات الدورة مؤتمرا صحفيا يوضح فيه سياسة البلاد الاقتصادية في المرحلة القادمة ويبدأ بتشكيل حكومته الجديدة.

المزيد حول هذه القصة