الكرادلة يبحثون تقريرا سريا عن الكنيسة قبل انتخاب البابا

اجتماعات الكرادلة
Image caption الفاتيكان حريص على ألا تتجاوز اجتماعات الكرادلة أسبوعا.

بدأ كرادلة الكنيسة الكاثوليكية من أنحاء العالم -بعد تجمعهم في روما- اجتماعات مغلقة تستمر أسبوعا، قبل انتخاب بابا جديد للكنيسة الكاثوليكية.

ويتصدر اجتماع الكرادلة موضوع إدارة الكنيسة بعد فضيحة تسريب وثائق كشفت عن فساد وخصومات في أروقة الفاتيكان. ويتوقع إطلاع الكرادلة على تقرير سري قدم إلى البابا عن المشاكل في الكنيسة.

وقال الكردينال الهندوراسي أوسكار رودريغيز مارادياجا للتلفزيون الإيطالي "يجب أن نعرف أشياء ليس لدينا معلومات كافية عنها بسبب عملنا أو بسبب بعد المسافة" عن روما.

بابا روما الجديد

وسوف ينتخب بابا روما الجديد خلال الأسبوع القادم، ثم ينصب رسميا بعد ذلك ببضعة أيام حتى يتمكن من رئاسة مراسم أسبوع الآلام التي تبدأ بأحد السعف يوم 24 مارس/آذار، وتصل إلى ذروتها بعيد القيامة الأحد التالي.

ويعقد مجمع الكرادلة جلسات في الصباح والعصر في جهود مكثفة لبحث أكبر قدر ممكن من المسائل المتعلقة باختيار البابا الجديد.

ويمكن أن تمتد مناقشة قائمة التحديات التي تواجه الكنيسة لأسابيع، لكن الفاتيكان يبدو حريصا على إتمام المحادثات خلال أسبوع واحد فقط، حتى يتمكن الكرادلة الناخبون وعددهم 115 كاردينالا -ممن تقل أعمارهم عن 80 عاما- من دخول كنيسة سيستين لعقد اجتماعهم المغلق لاختيار البابا الجديد الأسبوع القادم.

وأشار الكردينال دانييل دي ناردو أسقف غالفستون-هيوستون في تكساس إلى أن أكثر من نصف الكرادلة الناخبين سموا لخلافة البابا بنيدييكتوس السادس عشر الذي انتخب للكرسي البابوي في عام 2005 وأن عليهم التوصل الى كيفية إجراء هذ الانتخابات السرية على أفضل نحو ممكن.

وهناك قرار عاجل يتعين على الكرادلة اتخاذه وهو تحديد موعد انعقاد الاجتماع المغلق لمجمع الكرادلة.

ولا يمكن اتخاذ قرار بهذا الصدد إلا من خلال جميع الكرادلة الذين لهم حق التصويت والبالغ عددهم 115 كردينالا وهم ليسوا جميعا في روما الآن ولذلك فقد يستغرق تحديد موعد الاجتماع بضعة أيام

المزيد حول هذه القصة