هوغو تشافيز رئيس فنزويلا يتوفي بعد صراع مع مرض السرطان

ردود فعل خارج المستشفى الذي توفي فيه شافيز
Image caption الفنزويليون لم يعرفوا غير شافيز زعيما منذ 15 عاما

أعلن نائب الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، رسميا وفاة الرئيس هوغو شافيز عن عمر يناهز الثامنة والخمسين بعد صراع دام سنتين مع مرض السرطان.

وكان صحة الرئيس الفنزويلي قد تدهورت في الآونة الاخيرة ولم يظهر للعلن منذ عودته إلى فنزويلا الشهر الماضي من رحلة للعلاج في كوبا.

وأعلن مادورو نبأ وفاة شافيز وهو في حالة حزن شديد وكان محاطا بعدد من القادة السياسيين والعسكريين.

وكان قد أُعلن من قبل أن شافيز قد أصيب بحالة مرضية حادة جديدة تسمى متلازمة الضائقة التنفسية وأنه "قد دخل أصعب ساعاته".

كما أعلن مادورو عن طرد دبلوماسيين أمريكيين اثنين "لقيامهما بالتجسس على الجيش الفنزويلي".

وقال مادورو إن شافيز قد توفي بعد أن صارع المرض لمدة عامين وإنه لا شك لديه بأن مرض السرطان الذي عانى منه شافيز منذ عام 2011 قد نجم عن "السياسات السيئة لأعداء فنزويلا".

Image caption شافيز أكثر زعيم مثير للجدل في أمريكا الجنوبية

وأعلنت الإذاعة الفنزويلية أن الجيش قد انتشر في كل أنحاء البلاد.

وطبقا للدستور الفنزويلي فإن رئيس البرلمان، ديوسدادو كابيلو سيتولى منصب الرئيس حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

وكان شافيز، وهو أكثر زعيم مثير للجدل في أمريكا الجنوبية، قد فاز بالرئاسة الفنزويلية أول مرة عام 1998، وفاز بولاية رابعة في الانتخابات التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول عام 2012.

وفي مايو/أيار الماضي قال شافيز، الذي كان ضابطا في الجيش سابقا، إنه شفى كليا من مرض السرطان الذي لم يعلن عن نوعه حتى الآن، بعد أن أجرى عملية جراحية وخضع للعلاج الكيمياوي في عام 2011 ثم أجرى عملية أخرى في فبراير/شباط 2012.

إلا أنه في ديسمبر/كانون الأول 2012 أعلن أنه بحاجة إلى عملية جراحية أخرى في كوبا، وسمّى نائبه، نيكولاس ماديرو، بأنه خليفته المفضل "إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك".

المزيد حول هذه القصة