فيتنام تحظر ضباط المرور البدناء وقصار القامة من العمل في شوارع هانوي

Image caption تواجه شرطة المرور في فيتنام اتهامات بالفساد وسوء معاملة المواطنين.

قررت فيتنام منع ضباط شرطة المرور قصار القامة والبدناء من العمل في شوارع هانوي، حسبما أفادت تقارير إعلامية.

وتهدف هذه الخطوة إلى تحسين الصورة العامة لهذه القوة التي اشتهرت بالفساد وسوء المعاملة.

وأجرى مفتشون رقابة للضباط أثناء أدائهم عملهم للتعرف على أكثرهم ارتكابا للتجاوزات، وفقا لوسائل إعلام حكومية.

واتخذت العديد من الدول إجراءات بشأن رجال الشرطة أصحاب الوزن المفرط خلال السنوات الأخيرة في ظل ارتفاع معدلات البدانة على مستوى العالم.

وقال رئيس شرطة المرور في هانوي الكولونيل داو فينه تانغ إن "الضباط قصار القامة أو أصحاب الوزن الزائد سيتم نقلهم للعمل في المكاتب، بحث لا يمكنهم الاتصال بالمواطنين".

وأوضح أنه سيطلب من ضباط الشرطة البدناء القيام بتمرينات جسمية بصورة منتظمة.

وبالإضافة إلى ذلك، سيطلب من كافة عناصر الشرطة أثناء عملهم حمل مدونة سلوك تذكرهم بالسلوك السليم إزاء المواطنين، حسبما ذكرت صحيفة "تاين فونغ" الرسمية.

وهذه هي أحدث خطوة تهدف إلى تحسين صورة شرطة المرور في العاصمة الفيتنامية، والتي واجهت شكاوى مستمرة خلال تعاملها مع حركة السيارات المحمومة بالمدينة.

وكان قد تم منع ضباط في عام 2011 من ارتداء نظارات الشمس أو الاختباء وراء الأشجار لعمل كمين لسائقي السيارات الغافلين أو الحصول على غرامات.

المزيد حول هذه القصة