تفكيك قاعدة عسكرية للقاعدة في مالي

لو دريان
Image caption تفقد وزير الدفاع الفرنسي القاعدة

فككت القوات الفرنسية قاعدة عسكرية كبيرة لتنظيم القاعدة في مناطق جبلية نائية شمالي مالي، حسب ما صرح وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان.

وقال لودريان ان القوات الفرنسية استولت على كمية كبيرة من الأسلحة من القاعدة التي تحمل إسم "أميتيتاي".

وأضاف ان المرحلة النهائية من التدخل العسكري الفرنسي ستستمر طوال شهر مارس/آذار.

مواجهات مباشرة

وقد قام لودريان بجولة في قاعدة أميتيتاي خلال زيارته المفاجئة إلى مالي الخميس.

وقال الوزير "كنا نعرف أن هذا الجزء من مالي هو معقل تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، ولم نكن مخطئين".

وأضاف أن القوات الفرنسية وجدت أطنانا من الأسلحة، بينها رشاشات AK47 و قاذفات قنابل وعربات مخفية في كهوف.

وأكد ان البحث مستمر حتى تطهير المنطقة.

وقال الوزير ان مواطنا فرنسيا اعتقل بين مقاتلي القاعدة.

ويقول مراسل بي بي سي في باماكو أليكس دوفال سميث ان أميتيتلي هو المكان الذي قتلت فيه القوات التشادية القيادي في القاعدة عبدالحميد أبو زيد.

وقال لودريان إن القوات الفرنسية تواجه جيوب مقاومة حول غاو، المدينة الرئيسية في الشمال ، وأن مواجهات مباشرة تدور مع المسلحين.