هافل في أول زيارة لكابول: هجوم انتحاري يستهدف وزارة الدفاع الأفغانية

قتل ثلاثة مدنيين على الأقل وأصيب ستة آخرون في تفجير انتحاري في كابول خارج وزارة الدفاع الأفغانية.

وقال رئيس فرع مكافحة الجريمة في كابول محمد زاهر لبي بي سي إنه تم نقل المصابين إلى العديد من المستشفيات، مشيرا إلى أن الوضع أصبح تحت السيطرة.

وجاء هذا الانفجار بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الأمريكي الجديد تشاك هاغل إلى أفغانتسان.

Image caption جاء التفجير تزامنا مع زيارة وزير الدفاع الجديد تشاك هاغل.

وبحسب وكالة اسوشيتد برس، كان هاغل يعقد اجتماعا داخل منشآت تابعة لقوات التحالف في كابول.

وأكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية إنه بحالة جيدة ولم يصب بأي أذى.

وتبنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم، وقال المتحدث باسم الحركة زبيح الله مجاهد لوكالة فرانس برس إن "هذا لم يكن هجوما مباشرة يستهدفه (وزير الدفاع الأمريكي الجديدة) لكننا أردنا أن نبعث برسالة بأننا لا زلنا قادرين على ضرب كابول حتى في الوقت الذي يكون فيه وزير الدفاع موجودا هناك".

المزيد حول هذه القصة