محاولات للتحقق من مقتل 7 رهائن اجانب بنيجيريا

Image caption ظهرت المجموعة للعلن في العام الماضي

يحاول دبلوماسيون التحقق من صحة ادعاء جماعة "أنصار المسلمين في بلاد السودان" من أنها قتلت الرهائن الاجانب السبعة الذين اختطفتهم في نيجيريا الشهر الماضي.

وكانت الجماعة قد نشرت بيانا على الانترنت قالت فيها إنها قتلت الرهائن الذين اختطفتهم.

وكان الرهائن، وهم بريطانيون ويونانيون وايطاليون ولبنانيون، قد اختطفوا في ولاية باوشي النيجيرية الشمالية.

ويعتقد ان جماعة "أنصار المسلمين في بلاد السودان" التي ظهرت الى العلن في العام الماضي هي فرع من جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

واشتمل البيان الذي نشرته الجماعة على صور تظهر رجلا مسلحا وعند قدميه جثة، ولكن لم يتسن التحقق من صحة الصور.

وكان الرهائن السبعة قد اختطفوا في غارة شنها مسلحون على موقع عمل تابع لشركة تدعى (ستراكو). وقد أسفرت الغارة عن مقتل حارس واحد.

وقالت "أنصار المسلمين" إنها قتلت الرهائن ردا على محاولة لانقاذهم قامت بها القوات البريطانية والنيجيرية، ولكن المسؤولين البريطانيين نفوا علمهم بهذه المحاولة.

وكانت وحدة من القوات الخاصة البريطانية قد قامت في العام الماضي بمحاولة فاشلة لانقاذ رهينتين - بريطاني وايطالي - كانا بقبضة "أنصار المسلمين،" الا ان الرجلين قتلا قبل ان يتمكن البريطانيون من انقاذهم.

وقالت "أنصار المسلمين" إنها نفذت عملية الاختطاف الاخيرة انتقاما لما وصفته "بالفظائع التي تقوم بها الدول الاوروبية بحق الاسلام."