انتحار متهم في قضية الاغتصاب الجماعي لطالبة طب في الهند

دلهي،اغتصاب،جماعي
Image caption يعتبر رام سينغا أحد المتهمين الخمسة بإغتصاب طالبة الطب التي تعرضت لاغتصاب جماعي في كانون الاول/ديسمبر

قالت وسائل اعلام هندية ان "أحد المتهمين في قضية الاغتصاب الجماعي بحق الطالبة الجامعية البالغة من العمر 23 عاما، وجد منتحراً في زنزانته في نيودلهي".

وقال مسؤول في سجن تيهار في نيودلهي "نعم لقد مات"، وسينغ متهم بالمشاركة في جريمة الاغتصاب الجماعي بحق الطالبة االتي توفيت بعد ايام من الجريمة متأثرة بالجروح الخطرة التي نجمت عن الاعتداء الجماعي عليها.

ويعتبر رام سينغ أحد المتهمين الخمسة بإغتصاب الطالبة الهندية التي تعرضت لاغتصاب جماعي في كانون الاول/ديسمبر، وأدت هذه الحادثة الى نشوب موجة عنف واستنكارات في أرجاء البلاد.

ويحاكم متهم سادس في القضية في محكمة الأحداث.

انتحار

وقالت القناة الهندية الاخبارية (أن.دي.تي.في) عن مسؤول في السجن الهندي أن "رام سينغ إنتحر في زنزانته في الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي (23.30 بحسب غرينيتش)".

واضاف هذا المسؤول الذي شارك في التحقيق في هذه القضية ان "الدعوى مستمرة، ليس هناك اي داع لتعطل القضية" بسبب انتحار المتهم في هذا السجن الموضوع تحت حراسة امنية مشددة.

وقال مسؤول في سجن تيهار في نيودلهي "نعم لقد مات"، وذلك ردا على سؤال لفرانس برس عن رام سينغ المتهم بانه رأس العصابة التي ارتكبت جريمة الاغتصاب الجماعي بحق الطالبة الجامعية البالغة 23 عاما والتي توفيت بعد ايام من الجريمة متأثرة بالجروح الخطرة التي نجمت عن الاعتداء الجماعي عليها.

اغتصاب جماعي

ورام سينغ متهم مع شقيق له في هذه القضية، وهو بحسب الاتهام كان يقود الحافلة التي اغتصبت فيها الفتاة.

ولم يتم الافصاح عن اسم هذه الطالبة الهندية لأسباب قانونية، وتوفيت الفتاة الهندية في سنغافورة جراء نزيف داخلي حاد في 29 كانون الأول/ديسمبر.

وكانت الطالبة الهندية برفقة زميل لها عندما اعتدي عليها داخل إحدى الحافلات ثم تعرضت للضرب المبرح نتج عنه نزيف حاد أدى الى وفاتها.

وأثارت هذه القضية إهتمام الرأي العام المحلي والعالمي.

المزيد حول هذه القصة