وفاة الاميرة ليليان "سندريلا السويد" عن 97 عاما

ولدت الاميرة ليليان في سوانزي بويلز عام 1915

توفيت الاميرة ليليان، التي تعد قصة حبها لزوجها الامير السويدي بيرتل من اشهر قصص الحب في السويد، عن 97 عاما.

وقابلت ليليان، التي ولدت في ويلز في بريطانيا، الامير بيرتل في لندن في الحرب العالمية الثانية.

ولكن قصة حبهما واجهت اعتراضات، حيث كان الامير من المرشحين لاعتلاء العرش وكانت هي مطلقة من عامة الشعب. واضطر الاثنان لإرجاء زواجهما حتى عام 1967.

واعلن عام 2010 أن الاميرة تعاني من الزاهيمر.

ولدت الاميرة ليليان في سوانزي بويلز عام 1915 وانتقلت الى لندن وهي في الـ 16 للعمل في عرض الازياء. وكانت زوجة للممثل ايفان كريغ عندما قابلت الامير بيرتل في لندن عام 1943.

ووصفت وسائل الاعلام السويدية انذاك قصة الحب بين ليليان والامير بيرتل بأنها قصة سندريلا. وطلقت ليليان من زوجها البريطاني بعد عامين من لقائها ببيرتل.

ولكن الملك غوستاف الرابع، والد الامير بيرتل، لم يوافق على زواج نجله من ليليان.

وتوفي الاخ الاكبر لبيرتل في حادث سقوط طائرة عام 1947 وتزوج شقيق آخر له بواحدة من عامة الشعب، متخليا عن حقه في تولي العرش. وكان الامير بيرتل هو الاول في سلسلة تولي العرش حتى بلغ ابن شقيقه سن الرشد.

ولم يتمكن الاثنان من الزواج الا بعد مرور نحو ثلاثين عاما على لقائهما الاول، عندما كان الاثنان في الستينات من العمر.

وتمتع الزوجان بحب السويدين.

وتوفي بيرتل عام 1997 وكتبت ليليان كتابا عن الصعوبات التي واجهاها.

ولم يرزق الاثناء بأي اطفال، وهو ما وصفه الامير بيرتل بأنه "امر يدعو للحزن".