اليابان "الأولى" في استخراج الغاز من قاع البحر المتجمد

Image caption الإجراء قد يوفر لليابان مصدرا بديلا للطاقة

أعلنت اليابان أنها استخرجت الغاز الطبيعي من هيدرات الميثان المتجمدة المتوفرة قبالة سواحلها الوسطى، وذلك في سابقة على مستوى العالم.

وهيدرات الميثان بمثابة "قفص" متجمد من جزيئات الميثان الموجودة تحت سطح الماء.

ويقع حقل الغاز في حوض نانكاي علي بعد 50 كيلومترا من جزيرة هيونشو.

وتجري شركة اليابان الوطنية للنفط والغاز والمعادن - المملوكة للدولة - مسحا لحقل الغاز. ومن المتوقع أن تستمر اختبارات الإنتاج لنحو أسبوعين.

وتشير دراسة إلى أن سواحل البلاد تحوي 1.1 تريليون متر مكعب من هذا الغاز على أقل تقدير في هيئة رواسب، وهو ما يعادل استهلاك اليابان من الغاز في أكثر من عشر سنوات.

ويأمل مسؤولو الحكومة اليابانية أن يتم إتاحة تكنولوجيا إنتاج هيدرات الميثان للاستخدام العملي في غضون خمس سنوات.

وتستورد اليابان احتياجاتها من الطاقة بالكامل من الخارج، حيث لا تملك سوى عددا محدودا من مصادر الطاقة الطبيعية. وقد ارتفعت تكاليف استيراد الوقود بعدما شهد العالم عزوفا نسبيا عن الطاقة النووية بعد الزلزال الذي ضرب اليابان منذ سنوات ودمر مفاعلها النووي في فوكوشيما.

وتبحث دول أخرى بينها الولايات المتحدة وكندا والصين سبل استخراج الغاز من هيدرات الميثان.

وكانت تجارب أولية في السنوات الأخيرة - باستخدام هيدرات ميثان تم العثور عليها تحت الجليد الأرضي - أظهرت إمكانية استخراج الميثان من هذه الرواسب.

وتشير الأبحاث إلى أن الرواسب البحرية قد تشكل مصدرا هائلا للميثان، إلا أن استغلالها يشكل بعض الخطورة البيئية، لأن البيئة البحرية التي يوجد فيها غير مستقرة في كثير من المواقع.