بريطاني يفصل من عمله لأنه أنقذ حياة أطفال

Image caption سمكة القرش كادت تلتهم الأطفال

شاهد مسؤولون في مؤسسة خيرية بريطانية موظفا لديهم، في صور فيديو، وهو يصارع سمكة قرش طولها متران، علي أحد الشواطئ الأسترالية فقرروا أن العقوبة الوحيدة المناسبة له علي "فعلته الخطيرة" تلك هل الفصل من العمل.

السبب؛ هو أن المفصول بول مارشالسي ، 62 عاما، كان في عطلة مرضية، طلبها من المؤسسة بسبب الضغط النفسي في العمل.

وقال بول إنه وأسرته والأصدقاء كانوا يستمتعون بإعداد مشويات علي الشاطئ حين ظهرت فجأة زعنفة لسمكة قرش داكنة اللون وراحت تشق طريقها نحو الأطفال الذين كانوا يسبحون ويلهون داخل المياه بالقرب من الشاطئ.

فلم يتمالك الرجل نفسه وسارع إلى البحر ليمسك بتلابيب السمكة المهاجمة من الخلف ويجرها إلى العمق قبل أن يطلق ساقيه للريح مع جحافل السابحين الفارة نحو شاطئ الأمان.

ولم يندم بول مارشالسي (والاسم بالمصادفة يعني أمير البحار) علي شجاعته الأسطورية لكنه أنحى باللائمة علي اهتمام الاعلام الشديد بالواقعة إلى درجة صارت معها حديث العالم، وعلق قائلا: لولا هذه الشجاعة لما فصلت من العمل وحرمت من مصدر الرزق.

رفض محامو النادي، الذي عمل به هذا المغوار المفصول، التعليق علي قرار إدارة المؤسسة، التي قالت، في رسالة الفصل، إن الذي يواجه وحشا في البحر عليه تحمل مصاعب العمل.

المزيد حول هذه القصة