خمسة قتلى في هجوم مسلح على قوات أمنية في كشمير

Image caption القوات الأمنية الهندية تفرض طوقا أمنيا حول منطقة الهجوم.

أعلنت الشرطة مقتل خمسة، على الأقل، من القوات شبه العسكرية في هجوم شنه مسلحون على قوات أمنية في مدينة سريناغار بالشطر الهندي من كشمير.

وقالت إن القتلى بينهم ثلاثة مدنيين قضوا إثر إصابتهم بجروح.

كما أكدت الشرطة مقتل اثنين من المهاجمين.

وتقول تقارير إن المسلحين هاجموا معسكرا أمنيا به عناصر من قوة الشرطة الاحتياطية المركزية قرب مدرسة تديرها الشرطة في منطقة بمينا.

ولم تعلن أي حركة أو جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مسؤولون إن المدرسة أغلقت ولم تقع أي إصابات بين التلاميذ.

كما فرضت القوات الأمنية طوقا أمنيا حول المنطقة.

وتشهد هذه المنطقة من كشمير تمردا منذ عام 1989 ضد السيطرة الهند، لكن أعمال العنف تراجعت بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة.

توتر

ويوجد توتر في الشطر الهندي من كشمير منذ فبراير/شباط، حين أعدم كشميري يُدعى أفضل جورو بعد إدانته بالتآمر لتنفيذ هجوم على البرلمان الهندي عام 2001.

وقتل شخص في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في هجوم لمسلحين على أحد الفنادق في ضواحي سريناغار.

كما أصيب سبعة بين القوات شبه العسكرية بالمدينة في مايو/أيار العام الماضي، عندما أطلق مسلحان النار عليهم.

المزيد حول هذه القصة