اختيار خورخيه برغوليو لمنصب البابا الجديد للكنيسة الكاثوليكية

اختير الكاردينال الارجنتيني خورخيه برغوليو على رأس الكنيسة الكاثوليكية خلفا لبنديكتوس السادس عشر، وسيحمل من الآن فصاعدا لقب البابا فرانسيس الأول، وهو أول بابا من أمريكا اللاتينية.

ورحب البابا في أول ظهور له بالحشود في ساحة القديس بطرس بعد انتخابه.

وبعد أن ظهر من شرفة كاتدرائية القديس بطرس، طالب الحشود بأن يدعو له، وانطلقت حينها الابتهالات وهو يمنحهم مباركته.

ودعا البابا الجديد إلى التحلي "بروح الأخوة" بين أتباع الكنيسة الكاثوليكية البالغ عددهم 1.2 مليار شخص.

وقال إنه يشعر وكأن الكرادلة توجهوا إلى "الطرف الآخر من العالم" لاختياره، وانطلقت الاحتفالات في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايريس.

ووجه فرانسيس الشكر علانية لسلفه بنديكتوس السادس عشر الذي استقال الشهر الماضي بصورة مفاجئة في خطوة غير مسبوقة منذ قرون.

إبتهالات

وقال أحد الحشود ويدعى خوليو سيزار اتاريمو ويعمل كاتب عدل ويبلغ من العمر 42 عاما من "سانتا في" بالأرجنتين "إننا سعداء للغاية وفخورون، ليس للأرجنتين وحدها، بل لجميع أمريكا الجنوبية".

وأضاف، "برغوليو لديه شخصيته، إنه متواضع للغاية".

وكان الدخان الأبيض تصاعد قبل ساعة إيذانا بنجاح الكرادلة في إختيار البابا الجديد.

وانطلقت الإبتهالات وسط الحشود المجتمعة في ساحة القديس بطرس، ودقت أجراس الكنيسة عقب ظهور الدخان الأبيض.

وأعلن الكاردينال الفرنسي جان-لويس توران عن انتخاب البابا الجديد باللغة اللاتينية، قائلأ "انونتيو فوبيس غوديوم ماغنوم، هيبيموس بابام" (أعلن لكم نبأ عظيما، (أصبح) لدينا بابا).

انفتاح البابا الجديد

وفرانسيس الأول هو أول بابا منذ قرون عديدة من خارج القارة الأوروبية، وله خبرة طويلة في شؤون دوائر الفاتيكان.

ويقول مراسلنا ناهد أبوزيد من ساحة القديس بطرس إن البابا الجديد عُرف عنه انفتاحه على الكنائس والأديان الأخرى.

وكان الكرادلة وعددهم 115 قد دخلوا في خلوة منذ بعد ظهر الثلاثاء، وأجروا أربع جولات تصويت متتالية قبيل انتخاب البابا.

وكان من الضروري تصويت 77 من الكرادلة، أو الثلثين، لاختيار مرشح واحد لمنصب البابا الجديد.

وعقب تصاعد الدخان الأبيض، تجمعت الحشود من أنحاء العالم في ساحة القديس بطرس ومعهم المظلات وهم يرفعون الأعلام.

المزيد حول هذه القصة