إخفاق جديد في اختيار بابا الكنيسة الكاثوليكية

فشل الكرادلة الكاثوليك المجتمعون بكنيسة سيستينا بالفاتيكان في الاتفاق على شخصية البابا الجديد، وذلك في أحدث جولات التصويت في إطار عمل المجمع الانتخابي.

وتصاعد دخان أسود من مدخنة أعلى كنيسة سيستينا، بما يعني فشل أحدث جولات التصويت. ومازال من المتوقع أن يصوت الكرادلة مجددا في وقت لاحق اليوم.

وكان الكرادلة، البالغ عددهم 115، فشلوا في أول أيام عمل المجمع الانتخابي الثلاثاء في اختيار بابا جديد لخلافة بنديكتوس السادس عشر، الذي استقال الشهر الماضي لدواعي صحية.

واعتبارا من اليوم، تجري عملية التصويت أربع مرات يوميا حتى يتم الاتفاق على مرشح واحد لمنصب رئيس الكنيسة بأغلبية الثلثين.

Image caption تجمع العديد من الكاثوليك في ساحة القديس بطرس في انتظار نتيجة التصويت

وعندما ينجح الكرادلة في تأمين أغلبية الثلثين، يتصاعد دخان أبيض من مرجل الكنيسة.

ومنذ بداية عمل المجمع الانتخابي، يتجمع آلاف الكاثوليك في ساحة القديس بطرس لمتابعة عملية التصويت والتعرف على النتيجة.

ويقول مراسل بي بي سي في روما، جيمس روبينز، إن "استقالة البابا بنديكتوس السادس عشر الشهر الماضي وسلسلة الفضائح التي عانت منها الكنيسة، جعلت مهمة الكرادلة أكثر صعوبة".

وكان الكرادلة دخلوا إلى كنيسة سيستينا، وتلا كل منهم قسما باللغة اللاتينية تعهد بموجبه "الحفاظ على السرية المطلقة حول كل ما يتعلق بعمليات التصويت لانتخاب الحبر الاعظم".

ويعرف البابا السابق بنديتكوس السادس عشر حاليا باسم البابا إيميرتوس، وقد استقال من منصبه في 28 شباط/ فبراير الماضي، وهو في الخامسة والثمانين. وكان أول بابا يغادر منصبه منذ 6 عقود.

المزيد حول هذه القصة