محتجون في كابول يطالبون برحيل القوات الأمريكية من اقليم وارداك الأفغاني

Image caption نظمت المسيرة في حضور اعداد كبيرة من شرطة مكافحة الشغب.

نظم المئات من الأفغان اليوم مسيرة احتجاجية إلى البرلمان بالعاصمة كابول للمطالبة بانسحاب القوات الأمريكية الخاصة من إقليم وارداك بعد اتهامات لجنود أمريكيين بتعذيب وقتل مدنيين.

وطالب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بانسحاب وحدات من القوات الأمريكية الخاصة من الإقليم المهم استراتيجيا، مشيرا إلى أن جنودا أمريكيين وميليشيات أفغانية تعمل معهم قتلوا وعذبوا مدنيين، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس".

واحتشد عدة مئات من المحتجين، الكثير منهم من وارداك، في العاصمة كابول للمشاركة في الاحتجاجات في حضور أعداد كبيرة من شرطة مكافحة الشغب.

وقال نائب رئيس الشرطة في كابول داود امين لـ"فرانس برس "وضعنا إجراءات أمنية مشددة. وتفرق المحتجون بشكل سلمي بعد تعهدات أعضاء البرلمان بالتعامل مع مطالبهم."

وأشار إلى أن المتظاهرين نادوا برحيل القوات الأمريكية من وارداك وإطلاق سراح أشخاص اعتقلهم الأمريكيون في المحافظة.

توتر مع واشنطن

وكان الرئيس كرزاي قد طالب برحيل القوات الخاصة الأمريكية بحلول الأحد الماضي، لكنه أعطى بعد ذلك المزيد من الوقت للقادة العسكريين الأمريكيين الذين قالوا إنهم ما زالوا يناقشون تسليم المهام الأمنية في وارداك.

وتتولى القوات الأمنية الأفغانية مسؤولية القتال ضد عناصر حركة طالبان في أفغانستان بينما تستعد قوات التحالف بقيادة الناتو لسحب معظم قواتها بنهاية العام المقبل.

ويأتي موقف كرزاي من وجود القوات الأمريكية في ورداك ضمن سلسلة تحركات ضد القوات الأمريكية خلال الأسابيع الأخيرة مع توتر بينه وبين واشنطن.

ومن المقرر أن يترك كرزاي منصب الرئاسة خلال انتخابات العام المقبل بعد 13 عاما قضاها على سدة الحكم بدعم أمريكي عقب الإطاحة بنظام حركة طالبان عام 2001.

المزيد حول هذه القصة