انتهاء التصويت في استفتاء على دستور جديد في زيمبابوي

Image caption مسؤولون عن الاستفتاء بإحدى اللجان الانتخابية في زيمبابوي.

أدلى الناخبون في زيمبابوي بأصواتهم في استفتاء على دستور جديد يحد من سلطات الرئيس ويمهد الطريق أمام انتخابات رئاسية جديدة.

وينص مشروع الدستور على ولايتين فقط لرئيس البلاد، على أن تكون مدة كل منها خمس سنوات.

ولن يطبق هذا النص بأثر رجعي، ولذا يستطيع الرئيس الحالي روبرت موغابي (89 عاما) الترشح في انتخابات متوقع عقدها في يوليو/تموز.

ومن المتوقع أن يحظى الدستور بموافقة أغلبية الناخبين، لكن أشار مراسلون إلى إقبال ضعيف على بعض مراكز الاقتراع.

ودافع موغابي، الذي يتولى سدة الحكم في زيمبابوي منذ 1980، عن الاستفتاء، مؤكدا أنه جرى الاستماع لآراء المواطنين بشأن التعديلات على الدستور.

وأضاف موغابي لـ"بي بي سي": "سألنا المواطنين عن البرلمان الذي يريدون وعن الرئيس الذي يرغبون فيه، ورد المواطنون على هذه التساؤلات."

وقال مسؤولون عن عملية الاستفتاء إن نتيجة فرز الأصوات متوقع إعلانها خلال خمسة أيام.

المزيد حول هذه القصة