بكين ترفض اتهامات واشنطن لها بالتجسس الإلكتروني

Image caption القرصنة الالكترونية مشكل عالمي

قال رئيس وزراء الصين، لي كه تشيانغ، إن بلاده لا تدعم التجسس الإلكتروني، ردا على تصريح للرئيس الأمريكي باراك أوباما انتقد فيه حكومات تدعم قراصنة الانترنت، ملمحا إلى بكين.

وأضاف تشيانغ: "أعتقد أنه علينا أن نتجنب تبادل الاتهامات من غير أدلة، وأن ننفق وقتا أكثر في البحث عن سبل ضمان الأمن الإلكتروني".

وكانت شركة حاسوب أمريكية قالت، الشهر الماضي، إن وحدة عسكرية صينية سرقت بيانات إلكترونية بكميات كبيرة من شركات أمريكية، على الخصوص.

ورد الوزير الأول الصيني، في مؤتمر صحفي، بخصوص هذا الموضوع قائلا إن المسألة فيها "افتراض إدانة". ودعا إلى الكف عن تبادل الاتهامات بين البلدين، من غير توفير أدلة.

وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن وزير الخزانة الأمريكي، جاك لو، سيطالب الصين بالتحقيق في الهجمات الإلكترونية ضد الشركات والهيئات الولايات المتحدة وتوقيفها.

كما أثار الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مسألة قرصنة نظم الحاسوب في مكالمة هاتفية أجراها يون الثلاثاء مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

المزيد حول هذه القصة