"جمران 2" أحدث مدمرة بحرية محلية الصنع تنضم الى الترسانة الايرانية

دشنت إيران المدمرة البحرية "جمران 2" المصنعة محليا في مياه بحرِ قزوين شمالي البلاد لتنضم الى الترسانة العسكرية الإيرانية. وأكد وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي، أن "المدمرة " جمران 2" المحلية الصنع تتمتع بقابليات دفاعية وهجومية تتبعية وهي مجهزة بمختلف انواع المدفعيات والطوربيدات والصواريخ والرادارات التكتيكية السطحية والجوية".

وأضاف أن هذه المدمرة قادرة على حمل المروحيات، بحسب ما ذكرته وكالة "فارس" الإيرانية للانباء.

تصدير

Image caption قال وحيدي إن تكاليف "جمران 2" لا يتجاوز ربع سعر استيراد نظيرتها من الخارج

واشار وحيدي على هامش مراسم تدشين المدمرة الى امكانية تصدير هذه المدمرة في المستقبل، مؤكدا ان تكاليف انتاجها لا يتجاوز ربع سعر استيراد نظيرتها من الخارج.

وذكرت الوكالة الإيرانية ان مدمرة "جمران 2" هي حصيلة نحو 6 سنوات من العمل والجهود الحثيثة لخبراء الصناعات الدفاعية الإيرانية.

وتزن المدمرة 1420 طناً وتتميز بسرعة تصل الى 30 عقدة بحرية وقدرة على حمل مروحية وأنواع من صواريخ بحر بحر ، وبحر جو، ومدافع متطورة ، ومدافع مضادة للطائرات ورادارات متطورة وأنظمة طوربيدات وأنظمة الحرب الالكترونية.

المزيد حول هذه القصة