التحقيق رسميا مع ساركوزي بتهمة تلقي تبرعات غير قانونية من سيدة ثرية

قال محامي الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي إنه استدعى لتحقيق رسمي معه بشأن مزاعم حصوله على تبرعات غير قانونية لحملته الانتخابية عام 2007 من سيدة فرنسية ثرية.

ويتهم ساركوزي بقبول تبرعات بآلاف اليوروات من ليليان بيتانكور وريثة مجموعة لوريال لمواد التجميل.

وأنكر ساركوزي حصوله على أي فوائد مالية من السيدة بيتانكور.

وقال محاميه إنه سيتقدم باستئناف ضد "القرار غير العادل والمتناقض"،حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وكان أحد المحاسبين العاملين لدى السيدة بيتانكور، البالغة من العمر 90 عاما، قال انه أعطى مبلغ 150 ألف يورو إلى أحد مساعدي ساركوزي خلال حملته الانتخابية عام 2007 للوصول إلى سدة الرئاسة الفرنسية.

ودهمت الشرطة منزل الرئيس الفرنسي السابق ومكاتبه في يوليو/ تموز الماضي بعد أن فقد حصانته، كجزء من التحقيق الذي أمرت به محكمة فرنسية.

وينفي ساركوزي انه تلقى مظروفات ممتلئة بالاموال ويصفها بأنها مجرد مزاعم ترددها شائعات.

المزيد حول هذه القصة