"مقتل ثلاثة" في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار على الحدود الباكستانية مع أفغانستان

Image caption باكستان تقول إنها لا تؤيد الهجمات التي تشنها طائرات أمريكية بدون طيار رغم صعوبة تنفيذها دون موافقة حكومية

قتل ثلاثة أشخاص على الاقل في غارة جوية بطائرة امريكية بدون طيار بالقرب من الحدود الباكستانية مع افغانستان بحسب مسئوليين أمنيين.

و استهدفت الغارة بلدة داتا خيل قرب منطقة ميران شاه القبلية شمالي وزيرستان مساء الخميس.

و يعتقد أن المنطقة معقل لعناصر حركة طالبان و تنظيم القاعدة.

و تنتقد باكستان الهجمات التي تنفذها الولايات المتحدة بها و تعتبرها "انتهاكا لسيادتها الاقليمية".

وتفيد التقارير بإن ثمة صعوبة شديدة لتنفيذ مثل هذه الهجمات دون موافقة السلطات الباكستانية.

و تزعم الولايات المتحدة أن هذا النوع من الأسلحة هو الاكثر فعالية في حربها ضد "المتشددين".

وقال مسؤول محلي لوكالة الانباء الفرنسية إن "أربعة طائرات بدون طيار أطلقت صاروخين مستهدفة مركبة عسكرية قرب منتصف الليل".

و اضاف أنه لم يتسن التعرف على جنسيات و هوية القتلى.

وقال مندوب للأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن "هذه الهجمات تعد استخداما للقوة في اراضي الأخرين دون موافقتهم".

كانت الامم المتحدة فتحت تحقيقا حول ضحايا الهجمات التي تشنها طائرات بدون طيار، وما يسمى "بالهجمات الموجهة".

و يشمل التحقيق نشاط تلك الطائرات في خمسة أماكن، حيث يجري فحص 25 هجوما في باكستان وأفغانستان واليمن والأراضي الفلسطينية والصومال.

وقال بين إيمرسن، المحامي البريطاني الذي يرأس لجنة التحقيق إن هناك حاجة لتحمل المسؤولية ودفع تعويضات إذا حصل خلل في التنفيذ.

واضاف ان هناك حاجة لوضع إطار قانوني يحكم نشاط الطائرات بدون طيار.

المزيد حول هذه القصة