برفيز مشرف الحاكم العسكري السابق لباكستان يعلن عودته إلى بلاده لخوض الانتخابات

مشرف
Image caption مشرف يتعهد بالعودة مهما كانت المخاطر على حياته.

قال الحاكم العسكري السابق لباكستان، برفيز مشرف إنه سيعود إلى بلاده بصفة نهائية الأحد للترشح في الانتخابات التاريخية التي ستجري في شهر مايو/أيار.

,اعرب مشرف عن استعداده المغامرة إزاء أي خطر على حياته.

وكان مشرف قد تحدث مع وكالة الأنباء الفرنسية في دبي بعد ساعات من منح محكمة باكستانية مشرف كفالة وقائية في سلسلة من الدعوات القضائية، مما يمهد الطريق أمام عودته من منفاه بعد خمس سنوات قضاها في الخارج، دون مخاطرة إلقاء القبض عليه.

ويطلب مشرف في باكستان في قضية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو التي قتلت في هجوم انتحاري بعد مسيرة انتخابية في روالبندي في 27 ديسمبر/كانون الأول 2007.

ويقول المعلقون إن معظم مراكز قوى مشرف قد تبخرت وقد لا يفوز حزبه رابطة كل مسلمي باكستان إلا بمقعدين في البرلمان المقبل.

وقال برفيز مشرف الموجود حاليا في دبي ويقسم وقته بينها وبين لندن "سأعود الأحد بالتأكيد، سأذهب برا، أو بحر، أو جوا، مهما كانت المخاطر، فهذا عهد قطعته على نفسي لبلادي".

وكان مشرف قد استولى على السلطة في انقلاب عسكري سلمي حينما كان رئيس أركان الجيش الباكستاني في عام 1999، ثم غادر باكستان عقب تخليه عن السلطة في أغسطس/آب 2008، عند انتخاب زوج بنزير بوتو، آصف علي زرداري رئيسا للبلاد.

المزيد حول هذه القصة