الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند: "سنبقى في مالي الى نهاية السنة"

Image caption ادلى هولاند بتصريحاته للقناة التلفزيونية الفرنسية الثانية

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مقابلة تلفزيونية إن الف عسكري فرنسي سيبقون في مالي لنهاية السنة الحالية لمحاربة المتطرفين هناك.

وكانت القيادة الفرنسية قد تعهدت في وقت سابق بسحب القوات الفرنسية، التي تدخلت في مالي في يناير / كانون الثاني الماضي، بسرعة من تلك البلاد.

ونجحت القوات الفرنسية بطرد المسلحين الاسلاميين المرتبطين "بتنظيم القاعدة" بسرعة من المدن المالية، ولكنها ما زالت تواجه جيوبا من المقاومة.

وقال هولاند إن سحب القوات الفرنسية سيبدأ بشكل تدريجي اواخر الشهر الجاري.

وأضاف انه بحلول يوليو /تموز المقبل، لن يتبقى في مالي الا حوالي 2000 من العسكريين الفرنسيين، بينما لن يبقى سوى الف منهم بحلول نهاية السنة.

وقال الرئيس الفرنسي إن هذه القوات ستصبح جزءا من القوة الدولية التي تطالب فرنسا بتشكيلها.

المزيد حول هذه القصة