أوباما يعين أول سيدة لرئاسة جهاز الخدمة السرية

أوباما، جهاز الخدمة السرية
Image caption ستتولى بيرسون الجهاز المكلف بحماية الرئيس وعائلته والتحقيق في الجرائم الاقتصادية

عين الرئيس الأمريكي باراك أوباما أول سيدة لرئاسة جهاز الخدمة السرية في البلاد.

وستخلف جوليا بيرسون -التي كانت تشغل منصب كبيرة موظفي الجهاز- مارك سولفيان الذي تقاعد الشهر الماضي.

وستتولى بيرسون الجهاز المكلف بحماية الرئيس وعائلته والتحقيق في الجرائم الاقتصادية.

وقال أوباما في بيان له إن "بيرسون عملت لأكثر من 30 عاماً في جهاز الخدمة السرية، وأظهرت خلال عملها تفانياً ومثالاً يحتذى به في الوكالة".

وأضاف "جوليا مؤهلة بشكل ملحوظ لقيادة الجهاز ولقيادة الرجال والسيدات العاملين في هذا الجهاز الهام".

والتحقت بيرسون، وهي من فلوريدا بجهاز الخدمة السرية في ميامي عام 1983، ثم إنضمت في عام 1998 الى وحدة حماية الرئيس لمدة 4 سنوات.

ولا يتطلب تعين بيرسون التصديق عليه من قبل مجلس الشيوخ.

ولا بد من الاشارة الى ان جهاز الخدمة السرية تورط العام الماضي في فضيحة شملت قيام موظفين فيه باصطحاب داعرات الى غرفهم في فندق بكولومبيا قبيل زيارة اوباما للبلاد.

المزيد حول هذه القصة