عشرات القتلى في معركة بين جيش جنوب السودان ومسلحين في جونغلي

Image caption تتهم منظمات حقوقية جيش جنوب السودان بانتهاك حقوق الانسان

قال مسؤولون في جمهورية جنوب السودان إن اكثر من 150 شخصا قتلوا في معركة دارت رحاها في اقليم جونغلي شرقي البلاد بين قوات الجيش ومتمردين.

وكان جيش جنوب السودان قد شن في اوائل الشهر الجاري حملة ضد المتمردين الذين يقودهم ديفيد ياو ياو في جونغلي، حيث تخطط الحكومة للتنقيب عن النفط بمساعدة شركة توتال الفرنسية.

يذكر ان دولة جنوب السودان ما برحت تحاول بسط سيطرتها على مساحات واسعة من ارضها منذ انفصالها عن الجسد السوداني في يوليو / تموز 2011.

وكان ياو ياو قد أعلن العصيان في العام الماضي معتمدا على دعم طائفة المرلي التي ينتمي اليها، وذلك عقب الخسارة التي مني بها في الانتخابات المحلية التي أجريت عام 2010.

ونقلت وكالة رويترز عن فيليب اغوير الناطق باسم جيش دولة جنوب السودان قوله إن قوات الجيش تمكنت من قتل 143 عنصرا من ميليشيا ياو ياو في معركة دارت رحاها قرب بلدة بيبور يوم الثلاثاء الماضي، مضيفا ان المعركة اسفرت ايضا عن مقتل 20 من جنود الجيش واصابة 70 بجروح.

وقال وزير الاعلام في حكومة جنوب السودان برنابا ماريال بنيامين من جانب آخر إن قوات الجيش استولت على مدرج كان يستخدم لتزويد مقاتلي ياو ياو جوا بالاسلحة والمعدات.

وتتهم دولة جنوب السودان جمهورية السودان بدعم ميليشيا ياو ياو وغيرها من الجماعات المسلحة، وهي تهمة تنفيها الخرطوم.

وحسب اذاعة لها ارتباطات بمتمردي ياو ياو، يقاتل هؤلاء الحكومة ردا على انتهاكات ارتكبتها القوات الحكومية اثناء حملة لنزع السلاح اجريت في جونغلي.

وتتهم الجماعات المدافعة عن حقوق الانسان جيش جنوب السودان بانتهاك حقوق الانسان اثناء تلك الحملة التي كانت تهدف الى وضع حد للقتال بين قبيلتي المرلي واللو نوير.

وتقول الامم المتحدة إن 900 تقريبا قتلوا عندما هاجم 7000 من فتية اللو نوير قرى المرلي في منطقة بيبور اواخر العالم الماضي.

المزيد حول هذه القصة