قمة "بريكس" في جنوب إفريقيا: إعلان إنشاء مصرف مشترك لتمويل المشروعات

قمة بريكس
Image caption دول بريكس تخصص جزءا من احتياطياتها المالية لمساعدة بعضها بعضا.

قال وزير مالية جنوب إفريقيا إن الدول الناشئة في مجموعة بريكس اتفقت على إنشاء مصرف إنمائي مشترك لتمويل المشاريع الكبيرة في البنى التحتية.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية عن احتمال التوصل إلى اتفاق حول تأسيس هذا المصرف الذي قد يكون منافسا للبنك الدولي، أثناء قمة مجموعة البريكس في دوربان قال برفين غوردان "لقد تم ذلك".

وقال وزير المالية إن قادة مجموعة البريكس، التي تضم البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب إفريقيا، "سيعلنون تفاصيل" الاتفاق في القمة، رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل.

احتياطي هائل

وستبدأ قمة قادة دول وحكومات البريكس رسميا مساء الثلاثاء.

ويفترض أن يجهز المصرف الجديد، الذي ترغب جنوب إفريقيا في استضافته، في البداية برأسمال قدره 50 مليار دولار، أي 10 مليارات لكل بلد.

وقد تضع أيضا مجموعة بريكس في الاحتياط قسما من احتياطياتها الهائلة من العملات - التي تبلغ 4400 مليار دولار بحسب بريتوريا، وتملك الصين ثلاثة أرباعها - لمساعدة بعضها البعض، إذا دعت الحاجة.

ويقدر الاحتياطي المشترك على الأرجح بـ240 مليار دولار، يسمح لها بتفادي الاستعانة بصندوق النقد الدولي.

وتشكل مجموعة دول بريكس الخمس تكتلا من الاقتصادات المتفاوتة بديناميتها يطغى عليها العملاق الصيني بحسب معطيات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية.

وتبدو بكين، وهي القوة الاقتصادية الثانية في العالم، أهم دول المجموعة.

المزيد حول هذه القصة