محكمة بريطانية تبت في استئناف حكم بترحيل أبو قتاده

Image caption أبو قتاده ووزيرة الخارجية تريزا ماي

من المقرر أن يصدر حكم في الاستئناف الذي تقدمت به وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي بشأن حكم سابق بالسماح لرجل الدين المتشدد أبو قتاده بالبقاء في المملكة المتحدة.

كانت ماي تقدمت بطلب استئناف لحكم إطلاق سراح أبو قتادة بكفالة في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي واعادته إلى الأردن لمحاكمته في تهم تتعلق بالإرهاب.

وجرى اعتقال ابو قتادة من قبل مسؤولي سلطات الحدود البريطانية بعد يوم من عملية دهم لمنزله شنتها قوات مكافحة الارهاب.

و قضت لجنة خاصة بعودة أبو قتاده إلى سجن بيلمارش بتهمة خرق شروط الكفالة التي فرضتها محكمة الاستئناف الخاصة بالهجرة.

"خطر حقيقي"

كان أبو قتادة أدين في ابريل/نيسان 1999 بارتكاب جرائم تتعلق بالإرهاب خلال وجوده في الأردن، حيث يواجه إعادة محاكمة بتهمة التآمر لتنفيذ تفجيرات ضد أهداف غربية وإسرائيلية.

لكن محكمة الاستئناف الخاصة بالهجرة قالت إن هناك "خطرا حقيقيا" من ان يتم إعادة محاكمة أبو قتادة في الأردن استنادا على أدلة تم الحصول عليها عن طريق التعذيب.

و قال جيمس ايدي، المحامي عن وزيرة الداخلية البريطانية إن الأردن ستبذل قصارى جهدها حتى تكون محاكمة أبو قتاده "عادلة".

لكن محامي رجل الدين قالوا إن بريطانيا لا يجب أن تستجيب إلى دعوات إرساله إلى دولة تعاني من "سجل مشكوك به في مجال حقوق الإنسان".

و إذا حالة إذا ما ربحت ماي دعوتها القضائية في الاستئناف فسيتم اعادة اجراءات الترحيل.

لكنه من المتوقع أن يستأنف الحكم مرة أخرى أمام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.

المزيد حول هذه القصة