محكمة جرائم الحرب تقضي بسجن مسؤولين اثنين صربيين سابقين

Image caption ادين ستانسيش (الى اليمين) وزوبليانين بارتكاب جرائم ضد الانسانية

أدانت محكمة جرائم الحرب في لاهاي مسؤولين اثنين كبيرين سابقين من صرب البوسنة بارتكاب فظائع في حرب البوسنة في التسعينيات.

وحكم على كل من ميكو ستانسيش وستويان وزوبليانين بالسجن 22 عاما.

وكانت ستانسيش وزيرا لداخلية جمهورية صرب البوسنة وكان زوبليانين مسؤولا امنيا كبيرا.

وقالت المحكمة إن الاثنين شاركا في حملة تهجير المسلمين والكروات وخلافهم من غير الصرب خارج المنطقة.

وادين الرجلان بجرائم ضد الانسانية بما في ذلك القتل والتعذيب والاحتجاز غير القانوني والترحيل والسلب والنهب في مناطق مختلفة من البوسنة عام 1992.

وفي حيثيات الحكم قالت محكمة جرائم الحرب ليوغوسلافيا السابقة إن الاثنين شاركا في "عملية اجرامية مشتركة بهدف ابعاد غير الصرب بصورة نهائية من المنطقة المزمع اقامة دولة للصرب فيها".

وقام ستانسيش بتسليم نفسه عام 2005 بينما ألقي القبض على زوبليانين، رئيس شرطة منطقة بوزانسكا كراينا، عام 2008 بعد ان امضى اكثر من تسع سنوات هاربا.

وما زالت محاكمة رادوفان كرادزيتش الزعيم السياسي لصرب البوسنة وقائده العسكري راتكو ملاديتش مستمرة في محكمة جرائم الحرب ليوغوسلافيا السابقة بشأن فظائع ارتكباها اثناء الصراع بما في ذلك مذبحة سربرينيتشا عام 1995.