الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يأمر بإجراء مناورات عسكرية مفاجئة في البحر الأسود

قوات روسية
Image caption يشارك في التدريبات نحو 7 آلاف جندي

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوامر مفاجئة بإجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق في منطقة البحر الأسود، في خطوة قد تثير توترات مع أوكرانيا وجورجيا.

وقال ديميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة، إن بوتين أصدر أوامره ببدء تلك التدريبات التي لم يجر الإعلان عنها من قبل في الساعة الرابعة فجرا بتوقيت موسكو، وذلك أثناء رحلة عودته من قمة بريكس التي انعقدت في جنوب إفريقيا.

وأَوضح بيسكوف أن "أوامر بوتين جاءت بهدف اختبار مدى استعداد القوات الروسية وكفاءتها للقتال بشكل منظم".

وأضاف بيسكوف أن "تلك التدريبات تضم 36 سفينة حربية وعددا غير معلن من الطائرات الحربية، كما سيشارك فيها نحو سبعة آلاف جندي" إلا أنه لم يتطرق إلى الفترة التي ستستغرقها تلك المناورات.

وأكد المتحدث أن روسيا ليست ملزمة بإصدار أي تحذير مسبق لجاراتها بإقامتها مثل تلك التدريبات البحرية أو الجوية، بما أن القوات التي تشارك فيها لا تتجاوز سبعة آلاف جندي.

دور فعال

وتسعى روسيا لإصلاح منظومتها العسكرية، وذلك بعد أن أظهرت الحرب التي خاضتها عام 2008 مع جورجيا بعض نقاط الضعف.

وكان بوتين، منذ عودته إلى مقعد الرئاسة في شهر مايو / آيار الماضي بعد أربعة أعوام من شغله منصب رئيس الوزراء، يشدد دائما على أهمية قوة الجيش ومهارته.

وكان للأسطول البحري الروسي في منطقة البحر الأسود، والذي يتمركز في قاعدة بميناء سيفاستوبول الأوكراني، دور فعال في الحرب التي اندلعت بين روسيا وجورجيا عام 2008 بسبب اقليمي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا اللذين يسعيان للانفصال عن جورجيا.

فيما يتمركز النزاع مع العاصمة الأوكرانية كييف حول استمرار روسيا في استئجار تلك القاعدة الأوكرانية، لتعتبر تلك قضية شائكة في العلاقات بين البلدين.

المزيد حول هذه القصة