وزير الدفاع الأمريكي يعلن استعداد بلاده لأي ضربة محتملة من كوريا الشمالية

هاغل
Image caption وزير الدفاع الأمريكي وصف أعمال كوريا الشمالية بأنها عدائية

أعلن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل إن بلاده "مستعدة لمواجهة أي احتمال" لضربة تشنها كوريا الشمالية.

وقال هاغل "سنكون مستعدين لمواجهة أي احتمال" وذلك بعد أن اعلن الجيش الامريكي عن قيام طائرتين خفيتين من طراز بي-2 قادرتين على حمل اسلحة نووية بمهمة تدريب الخميس فوق كوريا الجنوبية.

وأَضاف هاغل "سندافع علانية - ونحن ملتزمون علنا - بالتحالف مع كوريا الجنوبية كما هو الحال مع حلفائنا الآخرين في المنطقة".

وقال هيغل إن أعمال كوريا الشمالية "الاستفزازية ولهجتها العدائية زادت من خطورة الوضع".

من جانبه اعتبر الجنرال مارتن دمبسي، رئيس اركان الجيوش الامريكية أن "هذه التمارين تهدف إلى طمأنة حلفائنا ان بامكانهم ان يعتمدوا علينا لكي يكونوا مستعدين ومساعدتهم على نزع فتيل النزاع".

وتأتي تصريحات وزير الدفاع الأمريكي بعد يومين من تهديد كوريا الشمالية بضرب أهداف في الولايات المتحدة وقواعد أمريكية في جزر جوام وهاواي.

وأعلنت بيونغ يانغ أنها وضعت قواتها على أهبة الاستعداد وذلك ردا على قيام قاذفات أمريكية بطلعات مكثفة وهو ما اعتبرته بيونغ يانغ تهديدا لها.

وصعدت كوريا الشمالية من لهجة خطابها في الرد على المناورات العسكرية المشتركة لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة الشهر الماضي ووصفتها بأنها مناورات "عدوانية".

كما عبرت عن غضبها من فرض الأمم المتحدة لعقوبات جديدة عليها إثر تجربتها النووية في 12 فبراير / شباط الماضي.

المزيد حول هذه القصة