هل الضرب مبرر لتأديب الأطفال؟

اعتدى موظف بمدرسة ابتدائية في الصين بالضرب على طالبين مما أدى لمصرعهما، وذلك بحسب وسائل إعلام رسمية.

وذكرت وكالة (شينخوا) للأنباء أن الطالبين فارقا الحياة بعد نقلهما إلى مستشفى متأثرين بإصاباتهما.

واعتقلت الشرطة الموظف وفتحت تحقيقا في القضية.

وكان الطالبان يدرسان بمدرسة خاصة في إقليم غوانغتشي تسوانغ بجنوب الصين. وكان الاثنان بالصف الخامس، الذي عادة ما تتراوح أعمار التلاميذ فيه بين 10 سنوات و12 سنة.

وخلال السنوات الأخيرة، شهدت الصين عددا من الهجمات داخل مدراس ابتدائية.

ففي ديسمبر/ كانون الأول 2012، أصيب 22 طفلا في هجوم بسكين شنه رجل داخل مدرسة ابتدائية بإقليم هينان.

كما أفادت تقارير بوقوع سلسلة من الهجمات داخل مدارس في عام 2010.

برأيكم هل الضرب وسيلة فعالة لتأديب الأطفال؟

وهل استعماله داخل المدرسة يساعد على تربية الأطفال وفرض هيبة المدرس؟

أم أنه أحد أشكال العنف الموجه ضد الأطفال في المدرسة وخارجها؟

هل تحتاج المدارس العربية إلى إعادة نظر في أسلوب تعاملها مع التلاميذ؟

وهل القوانين في البلاد تمنع ضرب الأطفال أم تجيزه؟

شاركونا قضيتنا للمناقشة لهذا اليوم على صفحتنا على فيسبوك اضغط هنا

تعليقاتكم

إخلاص سيريانا

طبعا لا لا مبرر للضرب و بسوريا ممنوع ضرب التلاميذ.

علي عبد الكريم

مرات يكون مبرر من تعجز كل الوسائل الحضارية نضطر لاستخدام الضرب.

نيو كريم

الضرب ليس مبرر لتأديب الاطفال ،ولا يفرض هيبة المدرس ولنا ان نتخيل مدرس ضعيف الشخصية دخل الفصل الدراسي بدون عصا ستجد التلاميذ يعاملونه بكل احتقار.

محمد الدين ضربة تيبي

في المغرب هناك قوانين عدّة تمنع منعا باتا استخدام الضرب كوسيلة للتربية داخل الفصول الدراسية..و هناك عقوبات زجرية للمخالفين تصل حدود السجن.

كنيور علي

انا مع ضرب الاطفال.

رياض علي

أنا مع العقوبة الادارية ولست مع العقوبة الجسدية.

محمد أحمد محجوب

انا لست مع الضرب في المدارس' يجب ان يكون العقاب عن طريق التوعية.

أحمد بوش

العنف ممنوع ضد الاطفال لكن في سودان موجود في المدارس ولم يوجد نص قانوني يمنع.

رحيق الزهر فارسه الكلمه

موضوع يستحق النقاش فعلا لما له من أبعاد اجتماعية ونفسيه.

محمد يوسف

الضرب مفيد لكن ليس المؤذي طبعا لا نها عاده تربوية اعتدناها في المنازل قبل المدارس ولكن ايضا يكون ذلك فيما يستحق من الامور فليس كل خطأ يستوجب العقاب وانما التوجيه الصحيح المستمر يؤدي نتائج جيده في الكثير من المرات.

مريا جوبينيان

في أسلوب معين للتعامل مع التلاميذ.

مصطفى ريال مدريد

نعم أتفق الضرب افضل وسيلة لفرض هيبة المدرسة.

رأفت الجمال

انا رافت من السعودية، أكيد انا ضد الضرب سواء اكان في البيت ام في المدرسة فالحوار افضل وسيلة للتعامل.

علي محمد علي كريم

المشكلة هي ان هناك بعض المشاغبين يستحقون الضرب و البعض الاخر مصاب بمرض الديسلسكيا.

عبدالصماد سيراي

الأطفال الذين كانوا يضربون في السابق من منهم الآن دكاترة وعلماء وأطباء ومهندسين لأن الضرب يعلم الطفل أن هناك عقوبات في حال إذا ما انتهكت القوانين ولكن لا يجب أن يكون ذألك الضرب المبرح الذي يؤدي إلى أضرار جسدية قوية والعكس بالنسبة للأطفال الذين لا يضربون فإنهم يعتقدون أنهم مهما أخطأوا فلن يعاقبوا وبالتالي يكبر معهم ذالك الشعور مما يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها.

المزيد حول هذه القصة