رهبان بوذيون في سريلانكا يقودون هجوما ضد مسلمين

Image caption استمرت الاشتباكات عدة ساعات وسط متابعة عناصر الشرطة دون تدخل

اصيب سبعة اشخاص على الاقل في العاصمة السريلانكية كولومبو عندما قاد رهبان بوذيون المئات من انصارهم الى مهاجمة متجر لبيع الملابس يمتلكه مسلمون.

ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة للرهبان وهم يلقون الحجارة على المتجر الواقع في احدى ضواحي كولومبو.

واعلنت الشرطة انها تمكنت من السيطرة على الموقف بعد نشر عشرات الجنود في المنطقة.

ويأتي الهجوم بعد حملة دعائية شنها رهبان بوذيون على أسلوب حياة المسلمين وصلواتهم.

وكان المسلمون بعيدين عن الانظار في البلاد التى يشكل البوذيون نحو 90% من سكانها خاصة بعد تمكن الجيش من دحر مقاتلي نمور التاميل قبل 4 اعوام.

ويشكل المسلمون التاميل نحو 9% من السكان لكنهم يتعرضون مؤخرا لحملات من الكراهية.

ويؤكد شهود العيان ان قوات الشرطة وقفت لفترة تشاهد اندلاع العنف ثم تدخلت في وقت لاحق.

لكن المتحدث باسم الشرطة اكد ان الوضع اصبح مستقرا قائلا "لقد نقلنا عشرات الجنود الى المنطقة وسيطرنا على الموقف تماما بعد عدة ساعات".

وقبيل ايام ارسل رهبان بوذيون رسائل تهديد الى مسلمين كما طالب احد الاحزاب المتطرفة في الحكومة "بتلقين هؤلاء المسلمين المتطرفين درسا لا ينسوه".

المزيد حول هذه القصة