محكمة باكستانية تمدد فترة "الكفالة" لمشرف

Image caption سادت الفوضى مشهد مثول مشرف امام المحكمة للمرة الاولى منذ عودته لباكستان

مددت محكمة باكستانية للرئيس السابق برفيز مشرف فترة الكفالة الوقائية، التي تمنع اعتقاله على ذمة قضايا موجهة إليه لمدد محددة، في الوقت الذي سيطرت الفوضى على مشهد ظهوره في المحكمة.

وقذف أحد المعارضين حذاء نحو الرئيس السابق في الوقت الذي تعالت هتافات مؤيدة ومعارضة له.

وأفاد مراسلون بأن مشاعر الغضب زادت خارج المحكمة في كراتشي بعد أن مدد القضاة فترة الكفالة لبضعة أسابيع اخرى.

ومثل مشرف للمرة الاولى أمام المحكمة في تهم تتعلق بالتآمر بغرض القتل وإقالة قضاة.

كان الرئيس الباكستاني السابق عاد إلى مدينة كراتشي الباكستانية، بعد غياب دام 4 سنوات قضاها في المنفى الاختياري، وذلك على الرغم من تهديدات بالقتل تلقاها من طالبان-باكستان.

و من المتوقع أن يقود مشرف حزبه في الانتخابات البرلمانية المقررة في مايو / ايار المقبل.

كان مشرف مُنح كفالة وقائية لمدة 10 أيام تمنع اعتقاله فور وصوله إلى باكستان.

ويواجه مشرف تهمة عدم توفير الحماية الأمنية الملائمة لرئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو قبل اغتيالها عام 2007.

كما أنه مطلوب بشأن مقتل الزعيم القبلي نواب اكبر وفصل القضاء الاعلى بأسره عام 2007.

ووصف مشرف التهم الموجهة إليه بأنها "لا أساس لها وموجهة سياسيا".

وكانت حركة طالبان الباكستانية قد هددت في مقطع مصور بالاستعانة بمهاجمين انتحاريين وقناصة لاغتيال مشرف عندما يعود من منفاه.

وأغضب مشرف حركة طالبان وجماعات أخرى بعد مشاركته في حرب الولايات المتحدة ضد الإرهاب في أعقاب هجمات 11 سبتمبر / ايلول وبإطلاقه فيما بعد حملة ضخمة لمكافحة التشدد في باكستان.

المزيد حول هذه القصة