رئيس ايطاليا يستعين بشخصيات عامة لحل أزمة تشكيل الحكومة

Image caption أنهى الإعلان التكهنات بشأن احتمال تقديم نابوليتانو لاستقالته

أعلن الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو أنه سيدعو "مجموعة منتقاة" من الشخصيات العامه لتقديم مقترحات قد تسهم في حل ازمة تشكيل الحكومة.

وقال إنه سيتم تقسيم الشخصيات المختارة إلى مجموعتين تقدمان "خطوات برامجية دقيقة" يمكن للأحزاب أن تتبناها.

وأضاف أنه سيتم الإفصاح عن أسماء الشخصيات المشاركة فيما بعد.

وأنهى هذا الإعلان التكهنات بشأن احتمال تقديم نابوليتانو لاستقالته بعد فشل الأحزاب السياسية في التوافق على حكومة ائتلافية بعد نتائج غير الحاسمة للانتخابات البرلمانية في ابريل/نيسان الماضي.

وأكد الرئيس الإيطالي إنه سيستمر في منصبه "حتى النهاية" في إشارة إلى فترة ولايته.

كان زعيم الحزب الديمقراطي الإيطالي بيير لويغي برساني، الذي خرج فائزا بأكبر عدد من الأصوات في الانتخابات البرلمانية، أخفق في تشكيل حكومة ائتلافية بعد اسبوع من المحادثات مع زعماء سياسيين آخرين.

وقال ماريو مونتي رئيس حكومة تسيير الأعمال إنه ينتظر "بفارغ الصبر" ترك منصبه.

وعين مونتي، وهو خبير اقتصادي ومفوض في الاتحاد الاوروبي، رئيسا لحكومة تكنوقراط في نوفمبر / تشرين الثاني 2011 عندما استقال رئيس الحكومة السابق سلفيو برلسكوني.

ولم تحظ اجراءات التقشف التي اقرها مونتي بتأييد شعبي وجاءت كتلته في المركز الرابع في الانتخابات البرلمانية ولم تحصل الا على عشرة بالمئة من الاصوات.

المزيد حول هذه القصة