كينيا: المحكمة العليا تؤكد فوز كينياتا بالإنتخابات الرئاسية

المحكمة العليا في كينيا
Image caption المحكمة العليا قالت إن طعون اودينغا كانت بدون أدلة كافية

أكدت المحكمة العليا في كينيا "نزاهة وعدالة" الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أسفرت عن فوز أوهورو كينياتا بمنصب رئيس البلاد.

وقال كبير قضاة المحكمة إن الطعون التي قدمها المنافس الخاسر في الانتخابات رايلا أودينغا لم تقم عليها أدلة كافية.

ونزل أنصار كينياتا في شوارع نيروبي للاحتفال، فيما تجمع متظاهرين أمام قاعة المحكمة للاعتراض على الحكم.

وتسود حاليا حالة من الهدوء أمام قاعة المحكمة بعدما استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين تجمعوا أمام قاعة المحكمة.

كما وردت تقارير حول استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يلقون الحجارة تجمعوا في مدينة كيسومو، معقل أودينغا.

وأجريت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية في كينيا في الرابع من مارس/أذار الجاري.

"انتصار للديمقراطية"

وحث الرئيس المنتهة ولايته مواي كيباكي المواطنين على التحلي بالهدوء وقبول النتيجة، لكن من الواضح أن الأمر سيعتمد كثيرا على مدى ثقة الكينيين في القضاء.

ويقول المرشح المهزوم رايلا أودينغا ان الانتخابات شابتها مشكلات فنية وتزوير على نطاق واسع لكنه أكد قبيل صدور الحكم التزامه بالقرار النهائي للمحكمة.

وهنئ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون كينياتا على فوزه في الانتخابات. ودعا كاميرون "المواطنين الكينيين للفخر بالرسالة القوية التي بعثوا بها للعالم بشأن إصراراهم على ممارسة حقهم الديمقراطي بصورة سلمية".

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي: "ليفخر الكينيون بأن عملية الإصلاح السياسي في دولتهم تجني ثمارها."

ووصف كينياتا الانتخابات التي كانت سلمية بدرجة كبيرة بأنها "انتصار للديمقراطية".

المزيد حول هذه القصة