في ثالث أيامه بالمستشفي مانديلا يستجيب للعلاج

قال الاطباء إن صحة الرئيس السابق لجنوب افريقيا نيلسون مانديلا مستقرة في ثالث أيامه في المستشفى مؤكدين انه يستجيب للعلاج من اصابته بالتهاب رئوي.

وكان مانديلا البالغ من العمر 94 عاما قد ادخل المستشفى منتصف ليل الاربعاء ما أثار اهتماما دوليا بتطورات صحة المناضل ضد نظام التفرقة العنصرية السابق في جنوب افريقيا.

وكان مانديلا قد قضى في المستشفى 18 يوما في ديسمبر/كانون الأول الماضي للعلاج من التهاب في الرئة.

وكان رئيس جنوب افريقيا الحالي جاكوب زوما قد أكد لبي بي سي في حوار خاص أن صحة مانديلا جيدة مطالبا مواطنيه "بالتخفيف من قلقهم".

وأضاف زوما قائلا "بالطبع أنا كنت اقول للناس يجب عليكم أن تتذكروا بأن ماديبا لم يعد شابا، ولذا يجب ألا تقلقوا كلما راجع المستشفى لاجراء الفحوص.

و يطلق المواطنون في جنوب أفريقيا على رئيسهم السابق نلسون مانديلا لقب "ماديبا" وتعني العظيم او المبجل وهو الاسم الذي انطلق اساسا من قبيلته التى نشأ فيها.

وقال زوما إنه على اتصال بالاطباء الذين يعالجون مانديلا، للحصول على موافقتهم لزيارته في المستشفى في أقرب فرصة ممكنة.

Image caption كان مانديلا أول رئيس أسود لبلاده.

ودعا المواطنين في جنوب أفريقيا والعالم أجمع بالدعاء لمانديلا، الذي يعتبره الكثير من المواطنين في جنوب أفريقيا أبا للدولة بسبب نضاله ضد التمييز العنصري.

وكان مانديلا أول رئيس أسود لبلاده عندما تولى الحكم بين عامي 1994 إلى 1999.

وهذه هي المرة الرابعة التي يدخل مانديلا فيها إلى المستشفى خلال عامين.

وأصيب الرئيس الأسبق بمرض السل في الثمانينات خلال فترة سجنه حيث قضى نحو 27 عاما من حياته سجينا من قبل نظام التفرقة العنصري السابق.

كما حصل مانديلا الذي يعد أحد الشخصيات التى تحظى بإحترام عالمي على جائزة نوبل للسلام مناصفة مع الرئيس الاسبق لجنوب افريقيا فريدريك دي كليرك عام 1993.

المزيد حول هذه القصة