البابا فرنسيس يرأس احتفالات عيد الفصح في ساحة القديس بطرس

البابا فرنسيس
Image caption هذا أول قداس عيد فصح يحييه البابا فرنسيس

يرأس بابا روما فرنسيس الأول يوم الأحد قداس عيد الفصح للمرة الأولى منذ توليه الكرسي الرسولي في احتفالات تجري في الهواء الطلق في ساحة القديس بطرس.

ويلقي البابا بعد ذلك كلمة يوجهها الى روما والعالم من شرفة القديس بطرس.

ويعتبر عيد الفصح أهم الاحتفالات المسيحية. وفيه يسعى البابا الى التقرب من غير المتدينين وكذلك من الكاثوليك غير الملتزمين ويدعوهم للتقرب من الله.

والبابا فرنسيس، وهو الارجنتيني خورخي ماريو بيرغوليو، هو اول بابا غير اوروبي يأتي على رأس الكنيسة الكاثوليكية منذ اكثر من 1300 عام.

ويقول مراسل بي بي سي في روما ديفيد ويلي إن البابا البالغ من العمر 76 عاماً غير في الاسلوب في الفاتيكان، حيث أنه قلل من فترة القداديس وجعلها اكثر سهولة كي يفهمها الافراد العاديون. كما انه يعبر عن أفكاره بطريقة حوارية كي يسهل فهمها.

وقد فاجأ البابا العديد من الرهبان في الفاتيكان عبر تناوله الطعام في غرفة العشاء العامة مع سائر الرهبان، فيما بدا واضحا انه يجد الطرق التقليدية لاحتفالات الفاتيكان رتيبة، وفقا لمراسلنا.

ولم ينتقل البابا فرنسيس الى المساكن البابوية، بل بقي في نزل الفاتيكان، حيث يستقبل العامة الذين يدعوهم الى القداس.

ووجه البابا يوم الجمعة العظيمة كلمة مد فيها يده الى من اعتبرهم "اخواننا واخواتنا المسلمين" في الشرق الاوسط.

المزيد حول هذه القصة