محكمة تدين شركة الطيران الفرنسية بممارسة التمييز

أدانت محكمة فرنسية شركة "اير فرانس" بممارسة التمييز وتحكم عليها بغرامة مالية قدرها 16 الف دولار لقيامها بمنع ناشطة مؤيدة للفلسطينيين من السفر على احدى طائراتها المتوجهة الى اسرائيل لأنها لم تكن يهودية او مواطنة اسرائيلية.

وكانت حورية عنكور - وهي طالبة تمريض - تروم السفر من فرنسا الى تل ابيب العام الماضي للمشاركة في فعالية تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

ولكنها منعت من السفر وطردت من الطائرة بعد ان سألها موظف من شركة اير فرانس عما اذا كانت يهودية او اسرائيلية.

وتقول الشركة إن اسمها كان مدرجا في قائمة اسرائيلية لغير المرغوب بهم.

وتقول اير فرانس إنها مصممة على استئناف الحكم.