"تحسن مطرد" في صحة نيلسون مانديلا

مانديلا
Image caption ينظر الكثيرون من الافارقة الجنوبيين الى مانديلا بوصفه "اب الأمة"

قال ألاطباء المشرفون على علاج الرئيس الإفريقي الجنوبي الأسبق نيلسون مانديلا من مرض ذات الرئة الذي أصيب به إنه يحقق تحسنا مطردا.

وجاء في بيان أصدرته الرئاسة في جنوب لإفريقيا ان اسرة مانديلا زارته في مستشفاه بينما تستمر صحته في التحسن.

وجاء في البيان ايضا ان الرئيس الأسبق ذا الـ 94 عاما يستجيب بشكل مرض للعلاج، وان حالته الصحية افضل بكثير مقارنة بما كانت عليه عندما أدخل المستشفى في السابع والعشرين من الشهر الماضي.

يذكر ان هذه هي المرة الرابعة التي يدخل فيها مانديلا المستشفى في السنتين الأخيرتين.

وكان قد عولج في ديسمبر / كانون الأول المنصرم من التهاب في الرئة وحصى المرارة، كما أدخل المستشفى في فبراير / شباط لعارض معدي.

وفي الاسبوع الماضي، سحب الاطباء كمية من السائل من رئتي مانديلا في مستشفى لم يكشف عن مكانه.

ولم تنشر اي تفاصيل عن المدة التي سيقضيها الرئيس الأسبق في المستشفى.

وكان نيلسون مانديلا قد تولى رئاسة جنوب إفريقيا كأول رئيس أسود لها بين عامي 1994 و1999، ويعتبره كثيرون اب الأمة لقيادته حركة الكفاح ضد نظام الفصل العنصري.

ورغم الفترة الطويلة التي قضاها في السجن، عفا مانديلا عن خصومه السابقين، وحث جميع الأفارقة الجنوبيين على التعاون والتآلف.

وقد منح في عام 1993 جائزة نوبل للسلام.

المزيد حول هذه القصة