مقتل العشرات في انهيار بناية سكنية بالهند

Image caption مخاوف من بقاء كثيرين محاصرين تحت الأنقاض

قتل 35 شخصا على الأقل، بينهم 11 طفلا، إثر انهيار بناية سكنية قيد الإنشاء بالقرب من مدينة مومباي الهندية، بحسب الشرطة.

وأصيب 69 شخصا فيما تثور مخاوف من أن كثيرين مازالوا تحت أنقاض المبنى الذي كان مؤلفا من سبعة طوابق بمدينة ثاين التابعة لولاية مهاراشترا.

وذكرت الشرطة أن المبنى لم يكن مرخصا، وأن العمل كان جاريا لتشييد المزيد من الطوابق فيما كانت أربعة طوابق مأهولة بالفعل بالسكان.

ولم يتضح على الفور سبب انهيار المبنى، لكن مفتش الشرطة ديغامبر جانغالي قال لبي بي سي إن السبب على ما يبدو هو استخدام مواد بناء غير مطابقة للمعايير.

وأوضح جانغالي أن عمال البناء كانوا قد أنهوا تشييد ثلاثة طوابق وبدأوا العمل على إضافة طابق آخر، وذلك فضلا عن الطوابق الأربعة التي كانت مأهولة بالسكان.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن غالبية الضحايا من عمال البناء الذين كانوا يقيمون في المبنى.

وأعلنت الشرطة فتح تحقيق في القضية، مشيرة إلى أنها تسعى لإلقاء القبض على العمال.

ويشيع في الهند انهيار المباني، وهو ما تلقى بالمسؤولية عنه غالبا على اتباع إجراءات رديئة في البناء.

وتقول مراسلة بي بي سي في مومباي، راجينا فايدياناثان، إن تزايد عدد السكان وقلة المساحة انعكست في صورة زيادة في تشييد المباني العالية، لكن كثيرا من مسؤولي البناء يتقاعسون عن اتخاذ إجراءات السلامة المناسبة واستخراج تراخيص البناء الملائمة.

المزيد حول هذه القصة