مقتل 6 أشخاص بينهم 3 جنود من قوات الناتو في هجوم في أفغانستان

Image caption الهجوم ضرب قافلتين في زابل

قتل خمسة أشخاص من بينهم ثلاثة جنود أمريكيين اضافة إلى طبيب أفغاني في هجوم جنوبي أفغانستان يوم السبت بينما لقي مدني أمريكي حتفه في هجوم منفصل في شرق البلاد.

وأفادت القوة الدولية بقيادة الناتو في أفغانستان (إيساف) أن الستة قتلوا عندما فجر انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات.

وكان الستة ضمن قافلة عسكرية أمريكية في مدينة قلات عاصمة إقليم زابل عندما انفجرت السيارة المفخخة، اثناء مرور قافلة أخرى بالقرب من المنطقة كانت تقل محمد أشرف ناصري حاكم الإقليم، الا انه لم يصب في الحادث.

وتزامن الهجومان مع زيارة الجنرال مارتن دمبسي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة إلى أفغانستان من أجل تقييم حجم التدريب الذي تحتاجه القوات الأفغانية قبل انسحاب القوات الأمريكية في الموعد المقرر بنهاية 2014.

ووفقا للجيش الأمريكي فقد شن مسلحون هجوما آخر شرقي البلاد اسفر عن مقتل مدني أمريكي، دون أن يدلي الجيش بمزيد من التفاصيل.

وتعمل قوات الناتو في سياق اجراءات تسليم المسؤولية عن العمليات الأمنية في البلاد للقوات الأفغانية.

وقد تم نقل المسؤولية إلى القوات الأفغانية في بعض المناطق، إذ بقي نحو 100 ألف عنصر من عديد قوات إيساف، وسيتم سحبهم بحلول نهاية عام 2014.

المزيد حول هذه القصة