أنغيلا ميركل تقول لفلاديمير بوتين إن روسيا تحتاج إلى المنظمات غير الحكومية

أنغيلا ميركل مع فلاديمر بوتين
Image caption قالت ميركل في حضور بوتين "يمكن تنويع الاقتصاد الروسي وتجديد هياكله عندما يكون ثمة مجتمع مدني نشط

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن روسيا تحتاج إلى المنظمات غير الحكومية.

وأدلت ميركل بهذه التصريحات خلال زيارة بوتين إلى ألمانيا علما بأنه أعلن تأييده لسلسة من التحقيقات مع المنظمات غير الحكومية التي تتلقى تمويلا من الخارج.

وتعرضت روسيا لانتقادات واسعة النطاق في العالم بسبب الإجراءات الصارمة التي اتخذتها ضد المنظمات غير الحكومية الممولة من الخارج.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة ألمانية إن الروس لهم الحق في معرفة المنظمات غير الحكومية التي تحصل على تمويل من الخارج "ولماذا".

ويذكر أن هذا القانون مثير للجدل، وقد أجيز في أعقاب الاحتجاجات المؤيدة للديموقراطية في موسكو.

وقالت ميركل في خطابها في معرض تجاري في مدينة هانوفر إن ألمانيا ترغب في مساعدة روسيا على تنويع اقتصادها وتجديد هياكله.

وأضافت قائلة في حضور بوتين "يمكن لهذا أن يتحقق بنجاح أكبر عندما يكون ثمة مجتمع مدني نشط".

وتعالت الصيحات على إثر تصريحات ميركل في حين احتشد محتجون خارج المعرض دعما للمنظمات غير الحكومية التي تعرضت للملاحقة القانونية.

وأبدى مسؤولون في الاتحاد الأوربي في الفترة الأخيرة مخاوفهم بسبب تزايد حالات التحقيق مع المنظمات غير الحكومية وإخضاع سجلاتها المالية لمراقبة مفتشي الضرائب.

وتعرضت منظمتان ألمانيتان على الأقل وهما مؤسسة كونراد أدينور في سان بطرس ومؤسسة فريدرتش إيبرت في موسكو للحملات التفتيشية.

ويذكر أن مؤسسة كونراد أدينور ترتبط بعلاقات مع الحزب المسيحي الديموقراطي الحاكم في ألمانيا بقيادة ميركل بينما ترتبط مؤسسة فريدرتش إيبرتب بالحزب الاشتراكي المعارض.

واتهم بوتين المنظمات غير الحكومية بممارسة نشاطات سياسية نيابة عن قوى خارجية.

ويقول عدد من الجماعات الروسية البارزة إن إطلاق وصف "عملاء أجانب" عليها مهين ويذكر بحملات التطهير التي مورست في عهد ستالين.

المزيد حول هذه القصة