هجوم يستهدف مسؤولا حكوميا في نيجيريا يسفر عن مقتل 11 شخصا

شرطي نيجيري
Image caption تشهد ولاية اداماوا نشاطا لبوكو حرام وخلافات بين سياسيين أيضا

قتل 11 شخصا في هجوم شنه مسلحون على قرية شرقي نيجيريا استهدف نائب حاكم ولاية اداماوا الذي نجا من الهجوم حسبما ذكرت الشرطة.

ووفقا للتقارير، استخدم المهاجمون الأسلحة النارية والسواطير في هجومهم على قرية ميدلو ما خلف قتلى عثر على بعضهم مذبوحين.

ولم يكن نائب حاكم اداماوا، بالا جيمس نغيلارا، في منزله الذي يقع في القرية وقت وقوع الهجوم الذي أدى إلى مقتل اثنين من حراسه.

وقالت الشرطة وسكان القرية إن المهاجمين كانوا ينادون على أسماء من يستهدفونهم أثناء اقتحامهم منزل المسؤول الحكومي.

ولم يعرف حتى الآن الجهة المسؤولة عن تنفيذ الهجوم.

ومن المعروف أن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة تنشط في هذه المنطقة التي تشهد من حين لآخر أعمال عنف جراء خلافات بين سياسيين ينتمون إلى الحزب الحاكم في نيجيريا.

ويأتي الهجوم بعد أيام من إعلان الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان عن تشكيل لجنة للنظر في إمكانية اصدار عفو عام عن مسلحي جماعة بوكو حرام المتطرفة.

المزيد حول هذه القصة