مقتل 9 وإصابة 22 في انفجار حافلة جنوب غرب العاصمة الأفغانية

ولاية ورداك
Image caption دوريات الجيش الأفغاني في ولاية ورداك بدأت تمارس بعض المهام في الولاية.

قال مسؤولون أفغان إن ما لا يقل عن تسعة ركاب قتلوا، وأصيب 22 آخرون بعد انفجار قنبلة يدوية الصنع في الحافلة التي كانت تقلهم في ولاية وردك الأفغانية المتوترة جنوب غرب العاصمة كابول.

وصرح عطاء الله خوغياني المتحدث باسم الولاية لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا "اليوم في حوالى الساعة 12.08 صباحا انفجرت عبوة يدوية الصنع في حافلة".

وأضاف "أصيب 22 شخصا على الأقل بجروح، وقتل تسعة، من بينهم امرأة".

واتهم خوغياني حركة طالبان، التي تقاتل حكومة كابول التي يدعمها الأمريكيون منذ 11 عاما، بتنفيذ العملية.

وتتبع الحافلة التي تعرضت للهجوم خدمة حكومية تقوم برحلات يومية بين العاصمة كابول وولاية غزني.

وصرح شاهد عيان بأنه "ساعد في إجلاء عدد من الجرحى وجثث القتلى". وأضاف أن الحافلة كانت تحوي عددا كبيرا من الناس، وأن القليل منهم فحسب نجا دون إصابة، أما الآخرون فقتلوا أو جرحوا".

وأكد مدير جهاز الصحة العامة في الولاية غلام فاروق ورداك، مقتل تسعة أشخاص، وأفاد بوجود ثلاثة أطفال بين الجرحى. ووصفت حال عدد من الجرحى الذين نقلوا للعلاج بأنها حرجة.

وكانت القوات الأمريكية الخاصة قد انسحبت الشهر الماضي من أحد أحياء ولاية ورداك عقب اتهام الرئيس الأفغاني حميد كرزاي لها بمضايقة المدنيين.

ولم يحدد حتى الآن تاريخ لانتقال السلطة في بقية الإقليم إلى الحكومة الأفغانية.

المزيد حول هذه القصة